عادت أمس تشكيلة دفاع تاجنانت إلى أجواء التدريبات بمعنويات منحطة بعد الخسارة التي تلقاها الفريق على يد مولودية وهران بملعب زبانة، ورغم هذا فإن المدرب التونسي حمادي الدو أدخل لاعبيه مباشرة في أجواء لقاء شبيبة القبائل حيث حاول رفع معنوياتهم لنسيان الخسارة الأخيرة والتحضير الفعلي لمواجهة الكناري التي تكتسي أهمية بالغة وستحدد نتيجتها مستقبل الدياربيتي بنسبة كبيرة. وأوصى “حمادي الدو” لاعبيه بضرورة نسيان التعثر الأخير والتفكير في كيفية الفوز على الشبيبة في لقاء يعد جد حاسم من أجل إهداء النقاط الثلاث للأنصار ومن ثم طمأنتهم على ضمان البقاء الذي أصبح حلم حقيقي للمحبين.
نحو رصد منحة مغرية مقابل الفوز على الكناري
تتجه إدارة الرئيس الطاهر قرعيش إلى رصد منحة مغرية مقابل الفوز على شبيبة القبائل والتي قد تفوق الـ 10 ملايين سنتيم، وهي المنحة التي تريد من خلالها إدارة قرعيش إلى تحفيز اللاعبين من أجل حصد النقاط الثلاث الغالية والتي تعيد الفريق إلى السكة الصحيحة خاصة وأن وضعيته غير مطمئنة في الترتيب العام.
قرعيش:”الإدارة أصابت عندما تعاقدت مع المدرب “الدو”
أثنى الرجل الأول في الفريق التاجنانتي على استقدام المدرب حمادي الدو الذي غير من طريقة عمل الفريق ورغم الخسارة الأولى التي دشنها التقني التونسي على رأس العارضة الفنية للدياربيتي، إلا أن قرعيش أكد أن الإدارة أصابت عندما تعاقدت مع المدرب والدليل تحسن الأداء بشكل كبير في اللقاء الماضي، وسبيل البقاء هو الفوز في جميع المباريات المتبقية في ميدان لهوى إسماعيل، وأرى أيضا أن الفوز في الموعد القادم أمام شبيبة القبائل هو المفتاح الرئيسي لبلوغ الأهداف، لأن الأمر يتعلق بمنافس مباشر طموحه هو الآخر اللعب من أجل البقاء.
“نعاني أزمة مالية خانقة”
أكد الرئيس الطاهر قرعيش، أن الفريق يعاني من أزمة مالية خانقة حيث تنتظر الإدارة من المجلس الشعبي البلدي التفاتة قوية لأجل مساعدة الفريق في الخروج من الأزمة، وقال قرعيش: “حيث ثقتنا كبيرة في تقديم السلطات المحلية كامل الدعم، من أجل الحفاظ على مكسب التواجد في الرابطة المحترفة الأولى لرابع موسم على التوالي، خاصة وأن دفاع تاجنانت يعد الممثل الوحيد لولاية ميلة في القسم الأول”.