قال المدرب الجديد لفريق دفاع تاجنانت عمر بلعطوي إنّ انهزام تشكيلته الجمعة أمام مولودية الجزائر ضمن الجولة الـ 12 من عمر البطولة لم يكن متوقعا أبدا من طرف إدارة النادي والطاقم التقني، حيث كان بإمكان “الديارتي” العودة بنتيجة مشرفة من الجزائر العاصمة.
المدرب بلعطوي الذي لم يهضم أبدا خسارة فريقه قال إنّ عناصر التشكيلة كانوا سيحققون الفوز ضد مولودية الجزائر لو آمنوا بإمكاناتهم الفردية والجماعية، غير أنّ الضغط الكبير الذي يعيشه اللاعبون والتفكير الشديد في العودة إلى الحصاد الإيجابي حالا دون تحقيق الفوز أمام المولودية العاصمية في لقاء الجمعة الماضي الذي كانت فيه أرضية الميدان فيه ألدّ أعداء اللاعبين وأهم العوائق التي حالت دون تحقيق نتيجة إيجابية في المباراة وتسببت في تضييع فرصة من ذهب، خصوصا خلال الدقائق الأولى من عمر المقابلة، حيث كان بإمكان اللاعبين إعطاء الكثير والعودة بالفوز –حسب المدرب بلعطوي- الذي أكّد أنه أصبح من الضروري تدعيم تشكيلة الفريق بعناصر جديدة خلال فترة الاستقدامات لـ “الميركاتو” الشتوي المقبل، مصرحا أنّ إدارة النادي أيضا مقتنعة بالفكرة.
يذكر أنّ فريق دفاع تاجنانت الذي انهزم في لقاء الجمعة أمام مولودية الجزائر في رصيده الآن 11 نقطة قبل 3 جولات من نهاية مرحلة الذهاب التي بدأها بقوة أمام كل من أولمبي المدية، شباب قسنطينة، واتحاد العاصمة، ثم انقلبت موازين “الديارتي” الذي اتجه إلى سلسلة النتائج الهزيلة في ظل تداول 5 مدربين منذ انطلاقة البطولة على تشكيلة دفاع تاجنانت المطالب بالفوز ولا شيء غير الفوز أمام اتحاد بسكرة في اللقاء المقبل إذا أراد عناصر الفريق العودة من بعيد.