الرئيس محمد الطاهر سلمي يفكر جديا في مغادرة الفريق
علمت “الصريح” من مصادر مقربة جدا من بيت أعرق الفرق العنابية أن الرئيس محمد الطاهر سلمي يفكر جديا في مغادرة الحمراء وذلك بسبب حالته الصحية التي لا تسمح له بمواصلة الإشراف على هذا النادي العريق الذي يعاني من عدة مشاكل مادية جعلت حجم الديون يرتفع إلى 6 ملايير سنتيم، خصوصا أن دائني الفريق يطالبون في كل مرة بمستحقاتهم بما فيهم لاعبي الفريق الأول و مدربي الفئات الشابة وأصحاب بعض المطاعم الذين بدورهم يدينون للفريق وهناك حتى من يهدد بتجميد حساب الفريق، ولهذا فالحمراء التي لا تستحق الوضعية الحرجة والصعبة التي تمر بها في المدة الأخيرة والتي لا تسر العدو قبل الصديق، تتجه نحو مستقبل مجهول ومصيرها على كف عفريت وبالتالي يجب على الجميع وضع اليد في اليد والالتفاف حولها لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من خلال ضخ دماء جديدة في المكتب وجلب رجال المال والأعمال الذين بإمكانهم مساعدة الفريق من الناحية المادية ناهيك عن تدخل السلطات المحلية المطالبة بمساندة هذا الفريق العريق الذي أنجب خيرة اللاعبين لمدينة عنابة وشرفها في العديد من المحافل.
سفيان عبيد