قيمة الديون بلغت 6 ملايير سنتيم
يبدو أن الأمور لا تبعث على الارتياح داخل بيت الحمراء ولا تبشر بالخير ليس فقط لأن الأمور لا تزال تراوح مكانها وإلى غاية كتابة هذه الأسطر الإدارة لم تشرع بعد في التحضير للموسم المقبل حتى أن موعد الجمعية العامة العادية لعرض الحصيلة المالية والأدبية للفريق لم تحدد بعد لكن الأدهى والأمر والأكثر من ذلك أن ديون فريق الحمراء لهذا الموسم بلغت 6 ملايير سنتيم منهار مليارين و 500 مليون مستحقات لاعبي فريق الأكابر الذين يدينون برواتب سبعة أشهر كاملة وهذا ما يجعل أعرق الفرق العنابية في وضعية حرجة جدا وفي ضائقة مالية كبيرة يصعب على الرئيس الحالي محمد الطاهر سلمي تسويتها كما يصعب كذلك على أي رئيس أخر يأتي بعده تسوية هذه الديون التي تعبر رقما قياسيا في الحمراء مادام أنه لم يسبق لأي رئيس وأن وصل إلى هذه القيمة الكبيرة من الديون، فرغم أن الرئيس محمد الطاهر سلمي يحسن التسيير والجميع يشهد له بذلك بدليل أنه أعاد هيكلة الفريق بطريقة ممتازة لكن تبقى النقطة السلبية هي التسيير المالي لأنه لم يسدد مستحقات اللاعبين منذ سبعة اشهر كاملة فضلا على ارتفاع قيمة الديون إلى 6 ملايير سنتيم بما فيهم ديونه الشخصية التي يدين بها اتجاه الحمراء التي أصبحت في وضعية لا تحسد عليها ومن الصعب أن يتقدم أن شخص أخر لخلافة الرئيس الحالي محمد الطاهر سلمي في حال قرر التنحي من الرئاسة.
هناك من شكك في قيمة الديون
وعلى صعيد أخر هناك بعض المسيرين شككوا في قيمة الديون مؤكدين لنا أنها مبالغ فيها كثيرا وذلك حتى يغلق الرئيس محمد الطاهر سلمي الباب أمام كل من تسول له نفسه أو ينوي أن يتقدم أو يترشح لرئاسة الفريق ولهذا فالجميع عازم على التأكد من ذلك خلال أشغال الجمعية العامة العادية التي ستكون بعد شهر رمضان والتي سيتم فيها عرض التقريرين الأدبي والمالي.
سفيان عبيد