قامت إدارة جمعية عين مليلة، بتسوية منحة الفوز على مولودية بجاية في آخر جولة، من خلال منح كل لاعب 15 مليون سنتيم، وهي الخرجة التي أسعدت أشبال المدرب عز الدين آيت جودي، وجعلتهم يواصلون التحضير لمباراة الجولة القادمة أمام إتحاد بلعباس بمعنويات مرتفعة، ولو أن بعض العناصر الغائبة عن لقاء الموب، أبدت انزعاجها لتأخر تسوية علاوة الفوز على أهلي البرج، خاصة وأنها تأخرت حسبهم أكثر من اللزوم، حتى ولو أن الرئيس شداد بن صيد، قد طمأنهم بصرف جزء معتبر من المستحقات العالقة، قبل شهر رمضان الذي لم يعد يفصلنا عنه سوى يومين.

الاستعداد لمواجهة المكرة وسط

أجواء مكهربة

تواصل التشكيلة استعداداتها لموعد المكرة، وكلها عزم على العودة بنتيجة ايجابية، تعزز من حظوظ الجمعية في ضمان البقاء، حيث عرفت حصة نهاية الأسبوع، مشادات كلامية بين الثنائي طيايبة وبيطام، وهو ما اضطر الطاقم الفني للتدخل، إذ هدد بمعاقبتهما، خاصة وأن الفريق في أمس الحاجة إلى الهدوء في الفترة الحالية، من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة، والمتمثلة في الابتعاد عن منطقة الخطر في أقرب وقت ممكن، باعتبار أن الجولتين الأخيرتين، لن تكونا سهلتين على رفاق كناش.

آيت جودي:”كل شيء على ما يرام ونريد الفوز بلعباس”

أكد المدرب عز الدين آيت جودي، بأن كافة الأمور تسير بشكل جيد، في انتظار موعد الحسم أمام بلعباس، وفي هذا الإطار أضاف:” تحضيراتنا تسير في أفضل الظروف، والفريق منتشي بالفوز الأخير أمام الموب، وهو ما سنحاول الاستثمار فيه، من أجل العودة بنتيجة ايجابية من ملعب 24 فبراير، أنا متأكد بأننا قادرون على إنقاذ لاصام، التي ضحت كثيرا هذا الموسم، ولا تستحق مغادرة قسم الكبار”.

ب.ميدو