أبدى المدرب الجديد لجمعية الخروب يسعد لطفي تفاؤله الكبير بقيادة الفريق إلى تحقيق نتائج باهرة فيما تبقى من بطولة، حيث أشار أنه سيكمل المهمة التي أنهاها المدرب السابق رابح زمامطة في سبيل الوصول إلى الهدف الرئيسي للفريق والمتمثل في الصعود إلى الرابطة الثانية المحترفة، مشيرا أنه أشرف أمس على أول حصة تدريبية وكانت مميزة جدا بما أنه أبدى رغبة كبيرة في العمل والكثير من اللاعبين يعرفونه جيدا بما أنه ابن منطقة الشرق ويعرف جيدا التعامل مع اللاعبين.
وأضاف يسعد لطفي أنه يبقى على الأنصار مواصلة تدعيم التشكيلة في المقابلات القادمة وخلال التدريبات التي سيخصصها، لأن الجانب النفسي يلعب دورا مهما في هذه المعادلة، مشيرا أن المهمة لن تكون سهلة لأجل خطف الريادة اتحاد خنشلة، إلا أن تظافر الجهود كفيل بالوصول إلى هذا المبتغى خاصة وأن “لايسكا” تملك الخبرة الكبيرة لأجل ترويض الخصوم وخطف الريادة في المباريات القادمة ومن ثم التشبث بها حسب تعبير يسعد لطفي دائما.
ب.ميدو