وصف مدرب فريق اتحاد عنابة كمال مواسة الخسارة الأخيرة التي تكبدها فريقه أمام المضيف مولودية العلمة بالمرة لأنها كانت على إثر ركلة جزاء مشكوك فيها وغير شرعية أعلن عنها الحكم بصيري لأصحاب الأرض قبل نهاية المرحلة الأولى بستة دقائق فقط، مؤكدا في ذات السياق أن فريقه لم يكن يستحق الخسارة لأنه لعب مقابلة كبيرة طيلة التسعين دقيقة، وضيع العديد من الفرص السانحة للتسجيل
وأبدى ذات المدرب عدم رضاه على أداء التحكيم ليس فقط في مقابلة العلمة بل في كل المباريات منذ بداية الموسم، مادام أنهم يتعرضون دائمات للاحتجاجات سواء من اللاعبين أو المسيرين أو المدربين.
خسارة العلمة قاسية جدا
أول ما بدأ به الكوتش كمال مواسة كلامه هو خسارة مقابلة مولودية العلمة واعتبرها قاسية جدا لأنها كانت ضد مجريات اللعب مادام أن الاتحاد كان مسيطرا على مختلف أطوارها قبل أن يمنح الحكم ركلة جزاء خيالية لأصحاب الأرض التي سمحت لهم بضمان النقاط الثلاث، وقال التقني القالمي في هذا الشأن” أقول مرة أخرى أن الخسارة كانت مرة للفريق العنابي.”
أبدى رضاه عن مردود اللاعبين
وأكد المدرب ذاته أنه جد راضٍ عن أداء لاعبيه الذين حسبه قدموا واحدة من أحسن مبارياتهم منذ بداية الموسم رغم الخسارة مادام أنهم خلقوا العديد من الفرص السانحة للتسجيل سواء في المرحلة الأولى أو الثانية موضحا أن اللاعبين أدوا ما عليهم في تلك المواجهة لكن الحكم لم يكن في المستوى المطلوب.
شكر لاعبيه على الروح الرياضية
واصل المدرب حديثه معنا حيث توجه بالشكر الجزيل للاعبيه على الروح الرياضية التي تحلوا بها طيلة التسعين دقيقة، وقال في هذا الصدد” تحيز الحكم كان واضحا خصوصا أنه احتسب ركلة جزاء للمحليين غير شرعية ناهيك عن أنه كان دائما يكسر لقطات فريقي ولهذا فاللاعبين مشكورين على تحليهم بالروح الرياضية وبقائهم مركزين على الجانب الفني” ، وأضاف” كما أشكر كذلك لاعبي العلمة على الروح الرياضية مادام أن المقابلة انتهت في روح رياضية كبيرة بين لاعبي الفريقين.”
شدد على العمل لتصحيح الأخطاء في قادم المواعيد
من جهة أخرى أكد لنا المدرب السابق لشبيبة القبائل أنه يجب تقبل الخسارة مهما كانت الظروف ومواصلة العمل بكل جدية لتصحيح الأخطاء ومعالجتها لتفادي تكرارها في قادم المواعيد والبداية من لقاء الجولة المقبلة أمام سريع غليزان، على حد تعبيره.
هناك فرق تثير البلبلة وإرباك خصومها للفوز عليها
وعلى صعيد آخر فتح الكوتش كمال مواسة النار على بعض الفرق في المدة الأخيرة التي تقوم بفوضى كبيرة وذلك للتأثير على نتائج المباريات وهذا ما وقفنا عليه مؤخرا في بعض المباريات، وقال مواسة” هناك فرق تثير البلبلة للتأثير على النتائج النهائية”، كما طالب الجميع بضرورة التحلي بالروح الرياضية لأن كرة القدم تبقى في نهاية المطاف مجرد لعبة فقط، على حد قوله.
اللاعبون قاموا بواجبهم فوق المستطيل الأخضر
وفيما يخص الجانب التقني والفني للمقابلة أكد مواسة أن الجميع عاش مقابلة رائعة بين فريقين يحسنان لعب كرة القدم، وقال في ذات السياق ” اللاعبون قاموا بواجبهم طيلة التسعين دقيقة رغم ما فعله الحكم في هذه المواجهة، ومع ذلك طلبنا منهم المحافظة على تركيزهم وبذل مجهودات إضافية خصوصا أننا ضيعنا العديد من الفرص السانحة للتسجيل وهذا أمر مقبول لكن الأمر غير مقبول لما يقوم الحكم بتكسير كل لقطاتنا بطريقة غريبة جدا، ولهذا أقول وأعيد ما يحدث في بعض المباريات في المدة الأخيرة غير مقبول ولا يسمح لكرة القدم الجزائرية بالتقدم.”
سفيان عبيد