رابح ماجر:”سنحارب الفساد وأتمنى مشاركة اللاعبين السابقين”
كشف صاحب الكعب الذهبي الأوروبي رابح ماجر، بأن تعيينه مستشارا للفاف وسفيرا للكرة الجزائرية في الخارج، أمر أسعده كثيرا بما أنه يحاول دائما المساهمة في تطوير الكرة الجزائرية، إضافة إلى عزمه الدائم على محاربة الفساد، كاشفا أنه يتمنى مشاركة اللاعبين السابقين في القرارات الرياضية القادمة وإعطائهم فرصة جديدة لأنهم يملكون الخبرة الكافية لأجل مساعدة الهيئات الكروية الجزائرية في تطوير الكرة وتكوي بطولة وطنية قوية إضافة إلى منتخب وطني كبير بإسمه ولاعبيه ومدربه وطاقمه المسير والفني.
“عانينا من التهميش كثيرا والآن كل شيء تغير”
واصل التقني السابق للخضر رابح ماجر، تصريحاته عبر قنوات التلفزيون مشيرا أن اللاعبين السابقين أمثاله طبعا، عانوا من التهميش في زمن عهدة الرئيس السابق محمد روراوة وما نشب من خلاف بين الطرفين حول كيفية تسيير شؤون المنتخب الوطني، وبدا ماجر هذه المرة متفائلا بالتغيير الذي حصل على مستوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، كاشفا أن الأمور تغيرت كثيرا منذ قدوم الرئيس الجديد خير الدين زطشي لذي أعطى روحا جديدا للكرة في بلادنا حسب تأكيد رابح ماجر دائما.
ب.ميدو