زعيم وعدوان يتنافسان على رئاسة اتحاد عنابة
انتهت مساء الأمس المهلة المخصصة لإيداع ملفات الترشح لرئاسة اتحاد عنابة حيث أودع كل من عبد الباسط زعيم وعزيز عدوان ملفا ترشحهما في حين قرر الرئيس السابق لاتحاد عنابة محمد الهادي كروم سحب ملف ترشحه وهذا ما سيجعل صراع المنافسة على رئاسة الفريق سيقتصر على كل من عبد الباسط زعيم وعزيز عدوان والفصل والحسم سيكون يوم الاثنين بمناسبة عقد أشغال الجمعية العامة الانتخابية لاتحاد عنابة التي سيحتضنها مقر الفريق بـ “الطاباكوب” ، وبالتالي الصندوق سيكون الفيصل بين الرجلين اللذان يعتبران من أكبر رجال الأعمال في ولاية عنابة وكل رجل بإمكانه تقديم الإضافة اللازمة لفريق اتحاد عنابة. صحيح أن الجميع كان يتمنى أن يعمل الرجلان مع بعضهما البعض ، لكن بعض الأطراف حاولت بشتى الطرق أن لا يحدث ذلك ولهذا كل رجل قرر الترشح لرئاسة الاتحاد رفقة مجموعة من الأشخاص الذين يثق فيهم .
مهما تعدت أسماء المترشحين ومهما كان إسم الرئيس العاشر لاتحاد عنابة يبقى الشيء المهم والأهم هو مصلحة الفريق الذي يحتاج إلى تضافر جهود الجميع حتى يعود إلى مكانته الأصلية ويغادر قسم الهواة نهائيا وهذا بداية من الموسم الكروي 2017/2018. صحيح أن المأمورية لن تكون سهلة لكن الرئيس الجديد والوفد المرافق له يدرك ذلك جيدا وواعون بالمسؤولية الملقاة على أكتافهم و كلهم عزم على إعادة الاتحاد إلى مكانته الأصلية بمجرد انتهاء هذه العهدة الأولمبية.
محمد الهادي كروم:” انسحبت رسميا من الترشح لرئاسة الفريق”
كشف الرئيس السابق لاتحاد عنابة محمد الهادي كروم لـ “الصريح” “أنه أودع ملف ترشحه لدى لجنة جمع الترشحات مساء أول الأمس لكنه قرر الانسحاب مساء الأمس تاركا الفرصة لكل من عزيز عدوان وعبد الباسط زعيم للتنافس على رئاسة الفريق ، وقال في هذا الشأن:” انسحبت رسميا من الترشح لرئاسة الفريق. ” ، كما تمنى كروم التوفيق للرئيس الذي سيختاره الصندوق يوم الاثنين.
عبد الباسط زعيم:” لدي برنامجا طموحا سأعيد من خلاله الفريق إلى مكانته الأصلية””
من جهته كشف رجل المال والأعمال عبد الباسط زعيم لـ”الصريح” أنه قرر الترشح غيرة على الفريق خاصة أنه يعشقه حد النخاع ويعتبره فريق القلب ، على حد تعبيره ، وقال في هذا الصدد :” لدي برنامجا طموحا سأعيد من خلاله الفريق إلى مكانته الأصلية” ، أما فيما يخص التشكيلة كشف المتحدث ذاته أنه شرع في الاتصال بلاعبين ممتازين بإمكانهم مساعدة الفريق وإعادته إلى الرابطة المحترفة الثانية “موبيليس”، فضلا على الاحتفاظ بثمانية لاعبين من الموسم الماضي. أما على صعيد الطاقم الفني أكد المتحدث ذاته أن العارضة الفنية ستكون بين صحراوي و زغدود بمساعدة كل من رضا دلالو كمدرب مساعد و سليم مقداد كمدرب للحراس و عبد الوهاب بوسعادة كمحضر بدني في حين اللاعب الدولي السابق لاتحاد عنابة ومولودية العاصمة كمال بوعصيدة مناجيرا عاما للفريق.
سأكون فريقا قويا وتنافسيا
تحدث عبد الباسط لـ “الصريح” على هامش تقديم ملفات الترشح أمس بـ “الطاباكوب” عن التشكيلة التي سيعتمد عليها الموسم المقبل في حال انتخابه من قبل أعضاء الجمعية العامة رئيسا لاتحاد عنابة حيث أكد لنا بأنه سيحتفظ بثمانية لاعبين من الموسم الماضي على سبيل المثال الحارس جمعة ونقرة ومعيزة ومواس وطويل وحراث مع جلب بعض اللاعبين الممتازين الذين يقطنون خارج عنابة بالإضافة على إعادة مجموعة من اللاعبين العنانبة الذين ينشطون خارج عنابة.
الطاقم الفني سيقوده إما صحراوي أو زغدود
أما فيما يخص المدرب الذي سيقود العارضة الفنية لاتحاد عنابة كشف رجل المال والأعمال عبد الباسط زعيم أنه لم يفصل بعد في ذلك خاصة أنه في اتصالات جد متقدمة مع كل من صحراوي التوهامي واللاعب الدولي السابق منير زغدودوسيفصل في ذلك بعد أن ينتخب على رأس الاتحاد.
دلالو مدربا مساعدا ومقداد مدربا للحراس وبوسعادة محضرا بدنيا
وفي نفس السياق أكد أمين المال السابق للفريق أنه فضل الإستقرار على مستوى العارضة الفنية حيث سيبقي على دلالو رمضان مساعدا وسليم مقداد مدربا للحراس بينما قرر إعادة المحضر البدني عبد الوهاب بوسعادة في انتظار الفصل في هوية المدرب الرئيسي حيث ما يزال يفاضل بين كل من منير زغدود والتهامي صحراوي والفصل سيكون في قادم الأيام للتعجيل بضبط التعداد اللاعبين.
كمال بوعصيدة مناجيرا عاما
كما أكد زعيم عبد الباسط أنه ماض في سياسة إعادة الفريق لأبنائه ولهذا فقد قرر التعامل مع ابن الفريق واللاعب الدولي السابق كمال الدين بوعصيدة ومنحه منصب مناجير عام للفريق وهذا بعد أن حصل على اجماع من كل الذين استشارهم زعيم عبد الباسط في هذا الأمر من أجل استغلال معارف اللاعب السابق لاتحاد عنابة ومولودية الجزائر وتسخيرها لصالح الاتحاد.
عدوان: ” أنا جاهز لإعادة أمجاد الاتحاد ”
تقدم أمس رجل الأعمال عزيز عدوان بترشحه لرئاسة اتحاد عنابة وهذا في آخر لحظة حيث صرح قائلا: ” قررت الترشح لرئاسة الفريق من أجل نفض الغبار عنه، فصراحة وضعيته ظلت تحز في نفسي كثيرا وأنه من غير المعقول أن يلعب لمواسم طويلة من غياهب قسم الهواة ومع الحاح المناصرين قررت الترشح لرئاسته لقيادة سفينته إلى بر الأمان…”.
ترشحه كان نزولا عند رغبة الأنصار
لم يخف عزيز عدوان أنه كان مترددا في الترشح لرئاسة الفريق لكنه اقتنع في آخر لحظة وهذا بعد الطلبات الكثيرة التي وصلته من الأنصار الذين كانوا ينتظرونه يوميا أمام بيته وألحوا على ترشحه لرئاسة اتحاد عنابة وهو ما لم يرفضه في انتظار نتائج الاقتراع في الجمعية الانتخابية.
مكتبه قوي قادر على إفادة الفريق وليس الاستفادة فقط
كما شدد عزيز عدوان على أنه لن يعمل لوحده بل سيكون رفقة مجموعة من رجال المال والأعمال الذين يريدون إفادة الفريق وليس الاستفادة منه فقط هذا ورفض عدوان الكشف عن الأسماء مفضلا تأجيل ذلك إلى ما بعد انتخابه رئيسا لكنه تعهد بأن مكتبه الميسر سيكون محترفا بأتم معنى الكلمة ومن رجال غيورين على الفريق.
عدوان سيعين كروم مناجيرا عاما في حال ما انتخب رئيسا
اكتفى عزيز عدوان بذكر اسم واحد أمس وهو محمد الهادي كروم الذي سيكون المناجير العام للفريق لأنه عمل معه سابقا في الفريق ويثق في خيارته وقال عدوان: ” حققت مع كروم الصعود عام 2007 وارى بأنه الشخص المناسب خاصة وأنه ترأس الفريق مؤخرا ما يعنى أنه أصبح أكثر نضجا وخبرة وبإمكانه إفادتنا كثيرا…”.
سفيان عبيد