تمكن فريق اتحاد عنابة من تخطي عقبة فريق مولودية سعيدة مساء أمس بسلام إثر فوزه عليه بهدف دون رد وقعه المهاجم البديل صاحبي صلاحي الدين في الدقيقة 70 وبهذا الانتصار يكون الفريق العنابي قد رفع رصيده إلى النقطة 30 واقترب من ضمان البقاء في المحترف الثاني موبيليس.

دخل فريق اتحاد عنابة مباشرة في تمكن فريق اتحاد عنابة من تخطي عقبة فريق مولودية سعيدة مساء أمس بسلام إثر فوزه عليه بهدف دون رد وقعه المهاجم البديل صاحبي صلاحي الدين في الدقيقة 70 وبهذا الانتصار يكون الفريق العنابي قد رفع رصيده إلى النقطة 30 واقترب من ضمان البقاء في المحترف الثاني موبيليس.

دخول بقوة لكتيبة عجالي في الشوط الأول

دخل فريق اتحاد عنابة بقوة في الشوط الأول أين حاول منذ الوهلة الأولى الوصول إلى هز شباك الفريق الضيف، حيث لم تمر إلا ثلاث دقائق عن انطلاق الشوط الأول والغوماري يضيع وجه لوجه مع الحارس بوحدة إثر تلقيه كرة في العمق رائعة من كموخ، لكن تسديدته تخطأ المرمى، واصل الفريق العنابي بسط سيطرته ومده الهجومي في هذه المرحلة أين تفنن مرة أخرى المهاجم الغوماري في تضييع الفرص السانحة للتسجيل في الدقائق 15 و20 و22 على التوالي وكلها من وضعيات وجه لوجه لينتهي هذا الشوط كما بدأ بالتعادل السلبي.

تحسن الأداء العنابي في المرحلة الثانية

في الشوط الثاني تحسن كثيرا أداء الفريق العنابي، خاصة بعد التغييرات التي قام بها الكوتش لخضر عجالي، وهذا ما جعل الفريق يرفع من نسق المواجهة ويخلق العديد من الفرص الأولى بعد دقيقتين فقط عن انطلاق المرحلة الثانية عن طريق دائما الغوماري، الذي لم يحسن التعامل مع التمريرة السحرية للاعب كموخ في العمق قبل أن يبعدها مدافع سعيدة إلى الركنية، واصل الفريق العنابي ممارسة ضغطا رهيبا على الزوار الذين اكتفوا بالدفاع وكأننا نعيش مقابلة في كرة اليد، وهذا ما مكن صاحبي في الدقيقة 70 من استغلال خطأ دفاعي كبير من لاعبي الخط الخلفي لمولودية سعيدة وفي أول لمس للكرة أودع الكرة الشباك مفجرا الملعب، وهو الهدف الذي بقي الفريق العنابي محافظا عليه إلى غاية إعلان الحكم بوستة نهاية المباراة بفوز اتحاد عنابة بهدف دون رد.