تستقبل عشية الغد بملعب الشهيد حملاوي، تشكيلة شباب قسنطينة نظيرتها من اتحاد البليدة في مباراة تبدو سهلة على الورق لكنها مفخخة بالنظر إلى أن الخصم البليدة لن يأتي إلى قسنطينة لأجل العودة بصفر اليدين وإنما للكشف عن نواياه المستقبلية، معتبرا أن العودة بنتيجة أفضل من قسنطينة ستعبد له الطريق نحو الخروج من المراتب الأخيرة وترفع أكثر من معنويات لاعبين، وهو ما يدرك جيدا المدرب التلمساني لشباب قسنطينة عبد القادر عمراني، الذي حذر عناصره من التهاون وطالبهم بلعب مباراة جدية كبقية المواجهات السابقة، ويأتي إصرار عمراني على لعب مواجهة في القمة والانتصار بأثقل نتيجة، لعلمه الجيد أن الخصم سيشكل خطورة على أشباله ولعلمه أيضا أن التهاون والتساهل هما مقبرة اللاعبين في مباراة الغد.
وقال عمراني في هذا السياق: “مباراة اتحاد البليدة مفخخة و لن تكون سهلة على الإطلاق، ولا أريد أن أرى سيناريو مشابه لمباراة المدية، كما أؤكد لكم بأنه لا يوجد لاعب أساسي في تشكيلتي، فالجميع سواسية، كما أن الحديث عن التتويج باللقب سابق لأوانه”
ب.ميدو