سقوط المتصدر وصراع البقاء يشتد
جرت، أمس الأول، الجولة الـ 25 لبطولة الرابطة المحترفة الأولى “موبيليس” التي عرفت تفوق مولودية الجزائر على دفاع تاجنانت (2-1)، في حين سقط وفاق سطيف على ميدان مولودية وهران 1-0، ليبعث التنافس من جديد، على لقب البطولة الوطنية، وأيضا لضمان البقاء، بعد تجمع خمسة أندية في أسفل الترتيب، قبل خمس جولات عن إسدال الستار على الموسم الكروي 2016-2017. وواجه العميد صعوبة كبيرة في تخطي دفاع تاجنانت الذي يصارع بكل قوة من أجل البقاء ضمن الرابطة الأولى.تقدم المولودية بهدف لزرداب  في الشوط الأول (د 16) الذي تعرض لإصابة خطيرة بعد دقائق قليلة من تسجيله الهدف،عجلت بنهاية الموسم، حيث سيخضع لعملية جراحية حسب مدربه كمال مواسة، وتمكن الفريق الزائر من تعديل النتيجة بعدها وحاول المحافظة على النتيجة بتعزيز منطقتها الدفاعية ، إلا أن درارجة كان له رأيا آخرا وأحرز الهدف الثاني في الد (78).وفي وهران، سقط وفاق سطيف أمام المولودية المحلية بهدف لهشام الشريف في الد (77)، وهو الفوز الأول للحمراوة في مرحلة الإياب، الذي يمكنهم من تنفس الصعداء والتصالح مع الأنصار، خاصة وأنه جاء أمام متصدر ترتيب البطولة.      ولم يفوت اتحاد بلعباس فرصة استضافت سريع غليزان وفاز عليه بينتيجة (2-0)، مكنه من الصعود مؤقتا على المنصة الشرفية قبل إجراء ، كما سيرفع هذا الفوز من معنويات أبناء المكرة استعدادا لمباراة الدور نصف النهائي لكاس الجزائر أمام شباب بلوزداد في موعد لم يتحدد بعد.شباب بلوزداد ، سقط في الأنفاس الأخيرة  من المباراة أمام أولمبي المدية بهدف قاتل للاعب عدادي صاحب ثنائية في الد (9 و 90)، فيما أحرزلاعب الأولمبي السابق، لمهال التعادل في الشوط الثاني (56).  وتبقى الأنظار مشدودة في أسفل الترتيب، حيث اكتفت شبيبة القبائل بتعادل مخيب  (0-0) أمام شباب قسنطينة، لتبقى الأمور تراوح مكانها، خاصة بعد فوز شباب باتنة على صاحب المركز الأخير، مولودية بجاية الذي يمكن اعتباره أول النازلين للقسم الثاني.   ويتقدم الكناري (28 نقطة)، وبفارق نقطتين عن أندية دفاع تاجنانت، سريع  غليزان وشباب قسنطينة وبثلاث نقط عن شباب باتنة الذي يعود للواجهة من جديد  بعد مروره بفترة فراغ مطولة قذفت به إلى أسفل الترتيب.وقبل خمس جولات، سيشتد التنافس بين الأندية المذكورة يتحدد على إثرها مرافق مولودية بجاية إلى جحيم الرابطة الثانية. 
إ.ج