يبدو أن استقبال الخضر بملعب 19 ماي بعنابة لن يكون غدا، أو في المستقبل المنظور على أقل تقدير بسبب الوضعية الكارثية التي لم تتحسن بعد سواء بالنسبة لأرضية الميدان أو بالنسبة للمدرجات أو الهياكل الأخرى على غرار حجرات الإعلاميين وغيرها.
وهو انطباع تأكد لنا بعد زيارة الناخب الوطني للملعب بحر هذا الأسبوع، مما يجعلنا في عنابة نتأسف عن هذه الحقيقة المرة، والتي كنا نتمنى أن يستعيد ملعبها بهاءه ورونقه من جديد ليستقبل الخضر بعد سنوات طويلة من هجره وابتعاد الجماهير الغفيرة للخضر عنه.
في حقيقة الأمر الملعب ليس بحاجة كبيرة إلى الأموال لو تمت صيانته بكيفية جيدة وقامت السلطات المحلية بإيلائه أهمية بالغة على الرغم من الانشغالات العديدة التي جعلتها توزع جهودها بين العديد من المجالات، ولكن هذا المبرر لا ينبغي أن يحول بين الاهتمام بهذا الملعب الجوهرة وباقي الانشغالات على أهميتها، والدليل على أن العزيمة بإمكانها أن تحقق المعجزات الوضعية الممتازة لأرضية ميدان العقيد شابو والتي باتت من أروع الأرضيات على الصعيد الوطني، وهو ما يجعلنا نتمنى أن يتفرغ المسؤولون عندنا لجعل ميدان 19 ماي لا يقل جمالا عن ملعب شابو.
ختاما سيكون هذا الملعب في أبهى صوره وقبلة لعشاق المنتخب الوطني متى ما تظافرت الجهود وأعيد الاعتبار لهذا الملعب الجوهرة… تحياتي.
د/ السبتي سلطاني