فندت إدارة اتحاد عنابة جملة وتفصيلا اتفاق المدرب كمال مواسة مع إدارة اتحاد البليدة من اجل الإشراف على العارضة الفنية لهذا الفريق حسب ما نشرته بعض صفحات “الفايس بوك” المقربة جدا من بيت فريق مدينة الورود
حيث أكدت إدارة النادي العنابي أن كمال مواسة لم يتفق إطلاقا مع إدارة البليدة وهو باقٍ على رأس العارضة الفنية للاتحاد، وسيواصل عمله مع الفريق بشكل عادٍ جدا خصوصا أنه مرتاح جدا في عنابة وهدفه الأول والأخير إعادة الفريق إلى مصاف الكبار.
تكلم مع الإدارة وطلب تأجيل حصة الاستئناف إلى يوم الثلاثاء
أكد لنا أحد مسيري فريق اتحاد عنابة أن المدرب كمال مواسة اتصل بالإدارة مساء أول أمس وفضل تأجيل حصة الاستئناف إلى يوم أمس بدلا من يوم الاثنين مادام أن لقاء الجولة العاشرة أمام سريع غليزان مبرمج يوم السبت بداية من الرابعة مساء، وهذا ما يؤكد حسب ذات المصدر أن المدرب مواسة باقٍ مع الفريق وكل ما قيل حول مغادرته للاتحاد العنابي مجرد إشاعات لا تسمن ولا تغني من جوع.
سبق لمواسة أن رفض مولودية وهران
لا يختلف الجميع في أن كمال مواسة مدرب كبير وقيمة ثابتة في عالم التدريب، وبالتالي كل الفرق تريد التعاقد معه ولعل من بين أهم هذه الفرق هو فريق مولودية وهران، الذي اتصل به خلال الأيام القليلة الماضية مرارا وتكرارا للالتحاق بالحمراوة بهدف تعويض رحيل المدرب المغربي بادو زاكي، لكن الكوتش مواسة رفض ذلك جملة وتفصيلا رغم أن مولودية وهران من أحسن الفرق هذا الموسم، ويضم في صفوفه أرمدة من اللاعبين ومع ذلك التقني القالمي فضل البقاء في عنابة.
اعتبر اتحاد عنابة فريقا كبيرا وهو جد مرتاح فيه
وأكد التقني القالمي لإدارة الحمراوة أنه جد مرتاح في فريق اتحاد عنابة الذي يعتبر،على حد تعبيره، فريقا كبيرا ولهذا فهو لا يريد تغيير الأجواء خصوصا أن هدفه الأول والأخير المساهمة في إعادته إلى الرابطة المحترفة الأولى “موبيليس” التي تعتبر المكانة الأصلية والطبيعية لهذا الفريق.
تحية تقدير واحترام للمدرب كمال مواسة
يستحق كمال مواسة تحية تقدير واحترام على كل ما قام ويقوم به اتجاه الفريق فرغم الظروف الصعبة التي تمر بها التشكيلة العنابية إلا أنه لم يتخل عنها وأكد بقاءه على رأس العارضة الفنية، رغم أن هناك العديد من الفرق التي تريد التعاقد معه على غرار مولودية وهران واتحاد البليدة، وهو نفس السيناريو الذي حدث الموسم الفارط، لما تلقى العديد من العروض من فرق كبيرة على غرار النجم الساحلي التونسي وشباب بلوزداد وشبيبة القبائل ومع ذلك فضل البقاء في اتحاد عنابة.
لجنة الانضباط تستدعي زعيم للاستماع لأقواله الثلاثاء المقبل
نشرت الرابطة المحترفة لكرة القدم الجزائرية مساء أول أمس أهم عقوبات لجنة الانضباط والطاعة الخاصة بمباريات الجولة التاسعة من الرابطتين الأولى والثانية “موبيليس”، حيث قررت لجنة الانضباط والطاعة استدعاء رئيس فريق اتحاد عنابة للاستماع لأقواله يوم الثلاثاء المقبل 15 أكتوبر، وذلك على خلفية ما حدث عقب لقاء مولودية العلمة اتحاد عنابة، والتصرفات التي قام بها الرئيس العنابي اتجاه الحكم بصيري، الذي كان منحازا طيلة التسعين دقيقة لأصحاب الأرض ومنحهم ركلة جزاء خيالية ناهيك عن أنه فعل المستحيل حتى ينهزم الفريق العنابي بملعب الشهيد مسعود زوغار.
الحكم بصيري دون تقريرا أسودا على زعيم
ويرجع سبب استدعاء لجنة الانضباط والطاعة لرئيس فريق اتحاد عنابة هو أن الحكم بصيري دون تقريرا اسودا ضد الرئيس العنابي وهذا ما جعل لجنة الانضباط والطاعة تستدعي زعيم عبد الباسط للاستماع لأقواله يوم الثلاثاء المقبل قبل تسليط العقوبة عليه.
زعيم لديه إنذارا سابقا وغرامة مالية بـ 10 ملايين سنتيم
للتذكير فإن عبد الباسط يملك إنذارا سابقا من طرف لجنة الانضباط والطاعة التي سبقت وأن سلطت عليه غرامة مالية بـ 10 ملايين سنتيم على خلفية ما حدث بينه وبين مدير مركب سعيدة في النفق المؤدي إلى الملعب.
قد يتعرض لعقوبة قاسية
بعد كل ما قام به رئيس فريق اتحاد عنابة عقب اللقاء اتجاه الحكم بصيري الذي لم يكن نزيها بالمرة في مقابلة العلمة، وبعد التصريحات التي أدلى بها ما يجعل إمكانية تسليط عليه عقوبة قاسية وارد جدا، خصوصا وأن لديه إنذارا من طرف لجنة الانضباط والطاعة، ولهذا يجب على الرئيس زعيم أن يثبت عند مثوله أمام لجنة الانضباط والطاعة أن تصريحات كلها صحيحة ويقدم البراهين والأدلة على ذلك وأن هذه التصريحات لم تأت من العدم حتى لا يتعرض لعقوبة قاسية.
زعيم:” بصيري انتقم منا ”
من جهته رئيس فريق اتحاد عنابة أكد قائلا” أن الحكم بصيري من خلال إهدائه الفوز لفريق مولودية العلمة يكون قد انتقم منا لأنه الموسم الماضي في بطولة الهواة هو الذي أدار مباراتنا أمام اتحاد عين البيضاء، والتي عرفت كما يعلم الجميع ظروفا صعبة للغاية، وعشنا فيها الجحيم ورأينا الموت أمامنا.”
” لو لعبنا أربعة أيام كاملة لن نتمكن من الفوز على العلمة”
وأكد ذات المتحدث أن فريقه لو لعب أربعة أيام كاملة أمام العلمة لن يتمكن من تحقيق الفوز لأن مهمة الحكم بصيري كانت واضحة جدا هي خسارتة التشكيلة العنابية مهما كانت الظروف ومهما كانت الأسباب وبالفعل نجح في مهمته القذرة خصوصا أنه أخرج اللاعبين من المقابلة بقراراته الخاطئة، على حد تعبيره.
” الحكم بصيري جاء لتصفية حساباته مع عنابة وأنا أتحمل مسؤولية كلامي”
واصل ذات الرئيس حديثه حيث أكد بأن الحكم بصيري من خلال لقاء مولودية العلمة جاء لتصفية حساباته مع فريق اتحاد عنابة، وقال في هذه الصدد” الحكم جاء لينتقم منا، وأنا أتحمل مسؤولية كلامي” ، وكشف الرئيس زعيم أنه سيرفع تقريرا مفصلا عن الأخطاء التي ارتكبها الحكم طيلة أطوار اللقاء للاتحادية الجزائرية لكرة القدم حتى تتخذ الإجراءات اللازمة اتجاه هذا الحكم، كما رفض أيضا أن يدير لقاءات اتحاد عنابة مستقبلا خصوصا أن ثقته كبيرة في رئيس الفاف للفصل في هذه القضية يضيف الرئيس زعيم، على حد قوله.
بوعافية معاقب أمام سريع غليزان
في نفس السياق قررت لجنة الانضباط والطاعة التابعة للرابطة المحترفة لكرة القدم معاقبة لاعب فريق اتحاد عنابة هاشم بوعافية بمقابلة واحد مع غرامة مالية قدرت بـ 3 ملايين سنتيم إثر حصوله على إنذار للاحتجاج أمام مولودية العلمة السبت الفارط.
الفريق شرع أمس في تحضيراته للقاء سريع غليزان
وعلى صعيد آخر شرع فريق اتحاد عنابة مساء أمس في التحضير للقاء الجولة العاشرة أمام الضيف سريع غليزان مادام أن مواسة فضل أن تكون حصة الاستئناف مساء الثلاثاء وهي الحصة التي شرعت فيها الكتيبة العنابية في الأمور الجدية الخاصة بلقاء “الرابيد”.
مناصران لاتحاد عنابة يستنفدان العقوبة بعد أحداث تبسة
استنفد مناصران لاتحاد عنابة صبيحة أمس العقوبة التي كانت مسلطة عليهما من قضاء تبسة بعد الأحداث التي أعقبت لقاء اتحاد عنابة واتحاد تبسة الموسم الفارط، حيث أصدرت محكمة تبسة عقوبة السجن بسنة نافدة في حق هذين المناصرين قبل أن تخفض العقوبة عند الطعن فيها أمام مجلس قضاء تبسة إلى ستة أشهر، والتي استنفدت يوم أمس وهذا ما سمح لهذين المناصرين من مغادرة سجن تبسة والعودة إلى الديار.

سفيان عبيد