عشية انتخاب الرئيس العاشر لاتحاد عنابة/أعضاء الجمعية العامة مطالبون بالنزاهة وانتخاب الرجل المناسب للفريق
يبدو أن كل الأمور مضبوطة عشية انتخاب الرئيس العاشر لاتحاد عنابة والتي ستنحصر بين عبد الباسط زعيم و عزيز عدوان، حيث اتخذت لجنة التنظيم كل الإجراءات القانونية اللازمة لإنجاح هذه الجمعية خصوصا أن مدير الإدارة في النادي العنابي موسى حواس قام بتوزيع الاستدعاءات على كافة أعضاء الجمعية العامة من أجل الحضور غدا إلى مقر النادي بـ طاباكوب بداية من الساعة الـ 11 صباحا للمشاركة في أشغال الجمعية العامة الانتخابية والتي يعلق عليها الأنصار وعشاق ومحبي الأحمر العنابي أمالا كبيرة عليها وينتظرون بشغف كبير الرئيس الجديد لاتحاد عنابة الذي سيخلف الرئيس المستقيل فاروق جراية، من جهتهم أعضاء الجمعية العامة لاتحاد عنابة والبالغ عددهم 39 عضوا يجب عليهم تحكيم العقل والانتخاب بكل نزاهة واختيار الرجل المناسب لتولي زمام الأمور في النادي العنابي مادام أن هناك معاير معينة يختار من خلالها الرئيس الجديد لاتحاد عنابة فضلا على برنامجه الذي ترشح به ولهذا يجب على كل أعضاء الجمعية العامة انتخاب الرجل الذي يليق بالفريق والذي يحمل برنامجا ومشروعا طموحا يمكن من خلاله أن يستعيد الاتحاد بريقه و يعود من جديد إلى دوري الأضواء فضلا على سياسة التكوين التي لا يجب تهميشها من قبل أي رئيس ينتخب لعهدة أولمبية جديدة وبالتالي أعضاء الجمعية العامة مطالبون باختيار الرجل الذي يملك برنامجا كبيرا وطموحا ويمكن لاتحاد عنابة أن يعود إلى سابق عهده من خلاله.
الأنصار مطالبون بعدم الحضور
هذا ويجب على الأنصار وكل عشاق ومحبي الاتحاد عدم الحضور غدا إلى مقر النادي بـ طاباكوب لأشغال الجمعية العامة الانتخابية لاتحاد عنابة وذلك لتفادي الفوضى ولضمان السير الحسن لأشغال هذه الجمعية فضلا على أن رجال الشرطة لن يسمحوا بدخول أي مناصر إلى قاعة ماعدا أعضاء الجمعية العامة ورجال الإعلام فقط ولهذا من المستحسن عدم تنقل الأنصار إلى طاباكوب صحيح أنهم متشوقون لمعرفة الرئيس العاشر لاتحاد عنابة لكن من الأجدر لهم عدم التنقل بأعداد كبيرة إلى الطاباكوب حتى تجرى أشغال الجمعية العامة الانتخابية في أحسن الظروف.
يجب على الرئيس الجديد خدمة الفريق
مهما كان اسم الرئيس الذي سينتخب غدا من أقبل أعضاء الجمعية العامة ومهما كانت المجموعة التي ستعمل معه في المكتب يجب عليه أن يخدم الفريق ويفيده لأن مصلحة الاتحاد فوق كل اعتبار لأن في النهاية المستفيد الأكبر من ذلك هي مدينة عنابة .
العملية الانتخابية ستتم عن طريق الاقتراع السري
من جهة أخرى وحسب القوانين الجديدة للاتحادية الجزائرية لكرة القدم والقوانين المطابقة المصادق عليها في 25 فيفري 2015 فإن العملية الانتخابية غدا ستتم عن طريق الاقتراع السري أي أن الصندوق سيكون الفيصل بين المترشحين عبد الباسط زعيم و عزيز عدوان ولا مجال للانتخاب عن طريق رفع اليد.
سفيان عبيد