ثمن مدرب فريق اتحاد عنابة كمال مواسة كثيرا الفوز المحقق مؤخرا أمام الضيف صاحب المركز الثالث ترجي مستغانم، مؤكدا أنه انتصار مهم جدا من الناحية النفسية والمعنوية، مادام أنه سيحرر اللاعبين كثيرا، ويجعلهم يواصلون العمل بكل جدية خصوصا أنهم مروا بمرحلة صعبة في المدة الأخيرة
وأكد ذات المتحدث أنه لا يزال دائما يبحث عن التشكيلة المثالية للفريق العنابي، وهذا ما جعله دائما يحدث العديد من التغييرات على التشكيلة الأساسية من مقابلة لأخرى، لأنه لم يلعب مقابلات ودية في مرحلة التحضيرات يضيف مواسة. من جهة أخرى أبدى التقني القالمي تفاؤله بخصوص مستقبل الفريق، موضحا أن الاتحاد سيكون أحسن في الجولات المقبلة لاسيما انه بدأ يستعيد توازنه وعافيته.
” الفوز سيحرر اللاعبين ويجعلهم يواصلون العمل بكل جدية”
هذا ووصل ذات المدرب حديثه معنا حيث اعتبر أن الفوز المحقق أمام ترجي مستغانم الجمعة الفارط مهم جدا من الناحية النفسية والمعنوية لأنه سيخفف الضغط على اللاعبين ويحررهم أكثر وهذا ما سيسمح لهم بمواصلة العمل بكل جدية وفي ظروف ممتازة، على حد تعبيره.
“أداء الفريق تحسن كثيرا في لقاء مستغانم مقارنة بالمباريات الأخرى”
من جهة أخرى أكد لنا الكوتش كمال مواسة أن فوز فريقه أمام ترجي مستغانم كان مستحقا بالنظر لكل ما قدمه الفريق طيلة التسعين دقيقة على عكس المنافس الذي اكتفى بالدفاع عن منطقته ولم يهدد مرمانا إلا في مناسبة واحدة موضحا في ذات السياق أن أداء الفريق تحسن كثيرا في لقاء مستغانم مقارنة بالمباريات السابقة وهذا ما يبعث على الارتياح ويجعلهم يواصلون العمل في هدوء، على حد قوله.
“أشكر الحارس لعابد على المردود الذي قدمه أمام الترجي”
واصل الكوتش كمال مواسة حديثه معنا حيث هنأ وشكر كثيرا الحارس لعابد اسكندر على المردود الذي قدمه طيلة التسعين دقيقة في أول مشاركة له كأساسي منذ بداية الموسم أمام ترجي مستغانم خصوصا أنه كان وراء كرة الهدف.
“عدم برمجة مباريات ودية أجبرني على تغيير التشكيلة في كل مقابلة ”
وعن سبب عدم استقراره على تشكيلة واحدة في كل المباريات فإن المدرب كمال مواسة ارجع ذلك إلى عدم برمجة مباريات ودية في فترة التحضيرات التي انطلقت متأخرة على حد تعبيره وهذا ما أجبره على إحداث عدة تغييرات على التشكيلة الأساسية في كل المباريات تقريبا لأنه لا يزال يبحث عن التشكيلة المثالية التي سيواصل بها مشوار البطولة حسبه.
“الحديث عن الصعود سابق لأوانه”
وفيما يخص الحديث عن الصعود بعد فوز الفريق أمام ترجي مستغانم كشف لنا التقني القالمي أن الحديث عن ذلك سابق لأوانه لأنهم لعبوا سوى ثماني جولات فقط موضحا في ذات السياق أن أولمبي الشلف هو الفريق الوحيد الذي أخذ أسبقية مقارنة ببقية الفرق ماعدا ذلك ولا فريق يمكن القول أنه سيحقق الصعود في نهاية الموسم،حسبه، وأردف ذات المتحدث أن الهدف الأول لفريق اتحاد عنابة الآن هو حصد أكبر عدد ممكن من النقاط خلال مرحلة الذهاب.
” الفريق بدأ يستعيد توازنه وسيتحسن في الجولات المقبلة”
وفي ختام كلامه معنا أكد لنا ذات المدرب أن مردود فريقه بدأ يتحسن في المدة الأخيرة خاصة بعد لقاء ترجي مستغانم مؤكدا بأن الاتحاد سيتحسن أداءه كثيرا في الجولات المقبلة خصوصا أن الهدوء عاد للبيت من جديد لأن ذلك سيجعلهم يواصلون العمل في أحسن الظروف.
الفريق يشرع بداية من اليوم في التحضير للقاء العلمة
يشرع فريق اتحاد عنابة بداية من مساء اليوم في التحضير للقاء الجولة التاسعة أمام المضيف مولودية العلمة وذلك من خلال حصة الاستئناف التي سيحتضنها ملعب 19 ماي 56 بداية من الساعة الخامسة مساء وهي الحصة التي سيخصصها الطاقم الفني بقيادة الثنائي كمال مواسة وسليم مقداد للجانب البدني كما جرت عليه خاصة أن اللاعبين استفادوا من يومين راحة.
الفريق سيستفيد من خمس حصص تدريبية هذا الأسبوع
مادام أن الرابطة المحترفة لكرة القدم برمجت لقاء الجولة التاسعة بين اتحاد عنابة ومضيفه مولودية العلمة يوم السبت بداية من السابعة مساء فإن الفريق العنابي سيستفيد هذا الأسبوع من خمس حصص تدريبية كاملة وحتما هذه الحصص ستسمح للفريق بالتحضير جيدا لهذه الموقعة الصعبة.
الأمور الجدية تنطلق غدا
سيشرع الفريق العنابي في الأمور الجدية الخاصة بالتحضير للقاء مولودية العلمة بداية من صبيحة الغد لأن الكوتش كمال مواسة يسعى لتحضير فريقه من الجانب التقني التكتيكي من خلال التمرن على الخطة التي سيعتمد عليها يوم السبت المقبل أمام البابية ضمن مباريات الجولة التاسعة من بطولة المحترف الثاني موبيليس.
فريق فئة أقل من 17 سنة يعود بتعادل ثمين من سكيكدة
عاد فريق اتحاد عنابة لفئة اقل من 17 سنة بنقطة ثمينة من ملعب 20 أوت بسكيكدة عندما فرض التعادل بهدف في كل شبكة على الشبيبة المحلية حيث قدم أشبال المدرب منير نمال مقابلة جيدة طيلة التسعين دقيقة وكان بإمكانهم العودة بالنقاط الثلاث هذا وسيستقبلون السبت المقبل فريق شباب باتنة.
سفيان عبيد