وفق المدرب الجديد لفريق اتحاد عنابة لخضر عجالي في أول ظهور له مع الفريق مساء أول أمس أمام مولودية سعيدة لأن الفريق العنابي تمكن من الفوز بهدف دون رد وقعه المهاجم البديل صلاح الدين صاحبي في الدقيقة 70 دقيقة واحدة بعد إقحامه من طرف الكوتش عجالي الذي أرجع هذا الفوز للاعبين الذين أدوا مقابلة كبيرة رغم أرضية الميدان السيئة والثقيلة.

بالإضافة إلى وجود منافس عنيد يحسن الدفاع وخلق العديد من الصعوبات للفريق العنابي طيلة التسعين دقيقة، ومع ذلك قرأ اللاعب الدولي السابق لنصر حسين داي اللقاء جيدا وكانت كل تغييراته صائبة مع بداية المرحلة الثانية، بدليل أن مسجل الهدف دخل بديلا في الشوط الثاني.

فوز سيرفع كثيرا معنويات الكتيبة العنابية

إن الفوز الذي حققه الفريق العنابي مساء أول أمس أمام الضيف موولدية سعيدة ليس مهما فقط من الناحية الحسابية باعتبار أن الفريق العنابي أحي مرة أخرى أمل الصعود، لكنه مهم كذلك من الناحية النفسية والذهنية للاعبين، لأنه سيرفع معنوياتهم كثيرا ويجعلهم يواصلون العمل بكل جدية.

سيجعل عجالي يواصل عمله في أحسن الظروف

سيجعل الانتصار الذي حققه اتحاد عنابة يوم الجمعة المنصرم الطاقم الفني الجديد بقيادة لخضر عجالي يواصل مهامه على رأس العارضة الفنية في أحسن الظروف، وسيحضر للقاء الجولة المقبلة أمام الجار شبيبة سكيكدة بكل أريحية.

الاتحاد يرتقي إلى المركز السابع

بعد الفوز الذي حققه الفريق أمام الصادة يوم الجمعة المنصرم ارتقى اتحاد عنابة إلى المركز السابع في الترتيب العام برصيد 30 نقطة على بعد نقطة واحدة عن صاحب المركز الثالث مولودية العلمة وعليه كل شيء ممكن في كرة القدم وبإمكان الاتحاد تحقيق الصعود في نهاية الموسم ولما لا تكرار سيناريو أهلي البرج الموسم الفارط.

عجالي قام ” بكوتشينغ” ممتاز

يبدو أن المدرب لخضر عجالي قرأ جيدا اللقاء في الشوط الأول أمام مولودية سعيدة لأن كل تغييراته كانت رائعة وفي محلها مادام أن البديل صلاح الدين صاحبي سجل الهدف الوحيد في المقابلة بعد دخوله بدقيقة واحدة وفي أول لمس للكرة تمكن هذا اللاعب من تحرير الأنصار واللاعبين والطاقم الفني والمسيرين.

عجالي:” أعرف جيدا صاحبي يملك إمكانيات وسيفيدنا كثيرا في قادم المباريات”

هذا وأكد لنا عجالي أنه يعرف جيدا المهاجم صلاح الدين صاحبي الذي كان عنده في عين مليلة لكنه لم يعتمد عليه كثيرا لأنه كان مصابا ومع ذلك أكد له مرارا وتكرارا أنه سيكون المهاجم الأول للفريق، لكن عجالي غادر عين مليلة ولهذا فهو عازم على الاعتماد عليه في عنابة نظرا لإمكانياته الكبيرة وحتما سيفيد الفريق كثيرا في المباريات المقبلة.

الأنصار أعجبوا كثيرا بتغييرات المدرب

أعجب كثيرا أنصار فريق اتحاد عنابة بالتغييرات التي أحدثها عجالي مع بداية الشوط الثاني والتي سمحت للفريق بالفوز في هذه المواجهة خصوصا دخول المهاجم صاحبي الذي تمكن من تسجيل الهدف الوحيد في المقابلة وأهدى عنابة ثلاث نقاط مهمة جدا في سباق المنافسة على ورقة الصعود.

مطالب بإيجاد الحلول خارج الديار

سيكون الكوتش لخضر عجالي مطالبا بإيجاد الحلول للفريق العنابي خارج الديار لأن الفريق لا يحسن التفاوض خارج ميدانه وبعيدا عن ملعب 19 ماي 56 بدليل أنه حقق انتصارا واحد فقط منذ انطلاق الموسم ببسكرة في أول جولة ولهذا سيكون أمام أسبوعا كاملا للتحضير جيدا لموقعة روسيكادا ولملا العودة بالزاد كاملا من ملعب 20 أوت بسكيكدة ؟

الاتحاد يحقق نقاط الأمان وأمام سكيكدة الصح يبان

تمكن فريق اتحاد عنابة مساء أول أمس من تحقيق نقاط الأمان لأن الفوز المحقق أمام سعيدة قرب الفريق كثيرا من ضمان البقاء وعزز كذلك أمل الصعود باعتبار أن الفريق العنابي اقترب أكثر من البوديوم لكن المهمة لن تكون سهلة في لقاء الجمعة أمام المضيف شبيبة سكيكدة في مباراة ذات طابع داربي خالص غير أنّ الاتحاد يملك كافة الإمكانيات للعودة بكامل الزاد.

الهجوم يدرك الهدف رقم: 14

وصل الهجوم العنابي في لقاء أول أمس إلى هدفه الـ 14 منذ انطلاق البطولة وهي حصيلة تبقى ضئيلة جدا لفريق ينافس من أجل العودة من جديد إلى الرابطة الأولى موبيليس ولذلك يجب على المدرب عجالي إيجاد الحلول اللازمة لمعالجة نقص الفعالية الهجومية خصوصا أنه في مباراة سعيدة ضيع لاعبو الخط الأمامي كمًّا هائما من الفرص السانحة للتهديف.

صاحبي يفتتح عداده التهديفي

افتتح المهاجم صلاح الدين صاحبي عداده التهديفي يوم الجمعة الفارط أمام مولودية سعيدة لأنه كان صاحب الهدف الوحيد في هذه المباراة لاسيما انه يلعب لأول مرة مع الفريق الأول منذ التحاقه بالفريق في الميركاتو الشتوي.

زعيم:” صاحبي قيمة ثابتة لكن مواسة لم يشركه ولا دقيقة”

فتح زعيم عبد الباسط النار على المدرب السابق للفريق كمال مواسة فيما يتعلق بالمهاجم صلاح الدين صاحبي الذي كان مهمشا من طرفه،و أضاف رئيس النادي قائلا: ” لأني أنا الذي جلب هذا اللاعب الذي أعتبره قيمة ثابتة ويملك إمكانيات كبيرة وجلبته حتى يساعدنا في فك عقدة الهجوم وما فعله أمام سعيدة أكبر دليل على أنه مهاجم واعد وبإمكانه تسجيل عدة أهداف، غير أن الكوتش السابق للاتحاد لم يعتمد عليه مطلقا.”

الدفاع يستعيد قوته وصلابته

من جهة أخرى استعاد الخط الخلفي لفريق اتحاد عنابة مساء أول أمس أمام الضيف مولودية سعيدة قوته وصلابته لأنه لم يتلق أي هدف طيلة التسعين دقيقة، فرغم غياب الظهير الأيسر الشاب أنيس خمايسية إلاّ الفريق لم يرتكب أي خطأ، وبقي محافظا على عذرية شباكه إلى أن أعلن الحكم بوستة نهاية المباراة.

المنظومة الدفاعية كانت محكمة

إنّ عدم تلقي الفريق العنابي أي هدف طيلة التسعين دقيقة لا يرجع فقط إلى تألق لاعبي الخط الخلفي، بل كذلك إلى أن المنافس لعب كثيرا في الخلف بالإضافة إلى المنظومة الدفاعية التي استخدمها المدرب عجالي والتي كانت محكمة جدا ولم تترك المجال أو الفرصة للاعبي سعيدة لتخطيها طيلة التسعين دقيقة.

الثنائي معيزة والغوماري أجرى فحوض الكشف عن تناول المنشطات عقب اللقاء

أجرى الثنائي العنابي عادل معيزة والمهاجم توفيق الغوماري عقب اللقاء فحوص الكشف عن تناول المنشطات مع طبيب الفاف الذي كان حاضرا بملعب 19 ماي 56 وذلك بعد إجراء عملية القرعة التي اختارت الثنائي السالف الذكر.

الرديف يحقق أول انتصار له في مرحلة العودة

تمكن رديف اتحاد عنابة من تحقيق أول انتصار له داخل الديار منذ بداية مرحلة العودة حيث فاز على الضيف مولودية سعيدة بخماسية كاملة مقابل هدف وكأن لاعبي الرديف تحرروا في هذه المواجهة فضلا عن حضور المدرب عجالي لهذه المباراة حفزهم كثيرا ودفعهم لبذل مجهودات كبيرة حتى يثبتون أنهم يستحقون الفرصة مع الفريق الأول.

عجالي يؤكد لمقربيه أنه سيتابع كل مباريات الرديف

هذا وكشف المدرب عجالي لمقربيه أنه سيتابع كل مباريات الرديف سواء داخل أو خارج عنابة حتى يتعرف على الإمكانيات الحقيقية لكل لاعب ولما لا يمنح الفرصة للبعض منهم من أجل اللعب مع الفريق الأول لأن هناك لاعبين ممتازين بإمكانهم تدعيم الفريق الأول في مختلف المناصب.

محمد بونور وصليح عبد النوري يقومان بعمل كبير

إن تألق فريق الرديف هذا الموسم يعود بالدرجة الأولى إلى العمل الكبير الذي يقوم به ثنائي العارضة الفنية محمد بونور صاحب الخبرة والتجربة  والحارس الدولي السابق صليح عبد النوري حيث عرف هذا الثنائي كيف يطوّر مستوى اللاعبين في ظرف وجيز رغم قلة الإمكانيات ويصقل المواهب الموجودة في هذا الفريق.

تألق الفئات الشابة العنابية في نهاية هذا الأسبوع

تألقت الفئات الشابة لفريق اتحاد عنابة في نهاية هذا الأسبوع ففريق أقل من 15 سنة حقق فوزا كبيرا أمام فريق طاشة بسداسية كاملة مقابل هدفين في إطار الجولة العاشرة، هو فوز مهم للفريق من الناحية المعنوية قبل خوض منافسة كأس الجمهورية في الدور الـ 16 أمام المضيف اتحاد البليدة يوم 15 فيفري المقبل.

فريق اقل من 19 سنة يطيح بفريق السي اس سي

عاد فريق اتحاد عنابة لقل من 19 سنة بالزاد كاملا من قسنطينة عندما أطاح بالشباب المحلي بهدفين لهدف حيث سجل للفريق العنابي كل من خونسي وحسناوي وتجدر الإشارة أن رفقاء القائد بن غدقة قدموا مباراة كبيرة وبسطوا سيطرتهم بالطول والعرض على أصحاب الأرض وحققوا انتصارا محققا.

فريد داود:” حققنا فوزا مهما أمام سعيدة أنعشنا به أمل الصعود”

أكد لنا متوسط ميدان فريق اتحاد عنابة فريد داود أن فريقه حقق فوزا مهما ومستحقا أمام سعيدة بالنظر لكل ما قدمه الفريق طيلة التسعين دقيقة فوق المستطيل الأخضر حيث ضيعنا العديد من الفرص السانحة للتهديف قبل أن يتمكن صاحبي من تحرير الجميع ولهذا أعتقد أننا حققنا المهم في هذه المواجهة في انتظار الأهم في اللقاءات المقبلة.

” أنعشنا حظوظنا في الصعود وعلينا مواصلة العمل بكل جدية”

واصل ذات اللاعب حديثه معنا أين أكد لنا أن الفوز المحقق أمام سعيدة سمح للفريق العنابي بإنعاش كامل حظوظه في لعب ورقة الصعود لأنه اقترب كثيرا من البوديوم مؤكدا في ذات السياق أن المشوار مازال طويلا وعلينا مواصلة العمل بكل جدية لتحقيق نتائج أفضل خارج الديار يضيق داود.

سفيان عبيد