عاشت عنابة ليلة لا تنسى أمس الأول بعد صعود فريق اتحاد عنابة وعودته مرة أخرى إلى الأضواء، بعد 4 سنوات قضاها في بطولة الهواة وذلك بعد فوزه على فريق هلال شلغوم العيد بثلاثة أهداف مقابل هدف.
ولم يكن طريق الاتحاد العنابي مفروشاً بالورود بل كان مليئا بالصعاب لاسيما المادية ومع ذلك تمكن الفريق بتضحيات الجميع وإخلاصهم من تجاوز تلك العقبات والعودة مرة أخرى للمكان الطبيعي له، خصوصا بعد الاستنجاد بأبناء الفريق لمساعدته في صورة المناجير كمال بوعصيدة، واللاعبان عادل معيزة ومواس رمزي.
الاتحاد الأقوى دفاعيا
ويعد فريق الاتحاد أقوى والأفضل دفاعيا حيث لم تستقبل شباك حارسه المتألق بوعلام بن مالك إلا 12 هدفا فقط في مباريات بطولة الوطني 2 هواة شرق.
والأحسن هجوميا رفقة خنشلة وتقرت لحد الآن
ويعتبر الاتحاد صاحب أفضل هجوم رفقة ملاحقيه اتحاد خنشلة ونادي تقرت برصيد 34 هدفا ، بعد الثلاثية الأخيرة التي دك بها زملاء الهداف بورقعة شباك هلال شلغوم العيد.
العلامة الكاملة للأنصار طيلة الموسم
أنصار اتحاد عنابة أكدوا أنهم علامة مسجلة، وقدموا الدعم والسند اللازمان لفريقهم وكانوا فعلا اللاعب رقم 12، وضربوا أروع الأمثلة في الوفاء والولاء، ولم يتركوا فريقهم يسير وحده، وأدهشوا الجميع بحضورهم بالآلاف فوق مدرجات ملعب 19 ماي وفي تنقلاتهم أيضا، وأصبحوا حديث الصحافة العالمية.
أنصار عدة أندية يهنؤون الاتحاد
تلقى أنصار فريق اتحاد عنابة التهاني من مشجعي فرق ناشطة في الهواة وكذا البطولتين المحترفتين الأولى والثانية، على غرار اتحاد خنشلة، مولودية قسنطينة، بالإضافة إلى اتحاد البليدة، رائد القبة، ترجي مستغانم، شباب قسنطينة، اتحاد بسكرة، واتحاد الحراش.
رئيس أمن عنابة يهنئ الفريق بمناسبة تحقيق الصعود
هنأ رئيس أمن ولاية عنابة الفريق وكل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز من مسيرين، طاقم فني، لاعبين، وأنصار الفريق الأوفياء، كما شجع الجميع على ضرورة المواصلة على النفس الدرب لتحقيق نتائج أفضل وتحقيق الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى خلال الموسم القادم.
إ.جويبي