يتواجد أنصار فريق اتحاد عنابة في قمة الغضب والاستياء إزاء عدم انطلاق أشغال إعادة تهيئة ملعب 19 ماي 56 من جديد خصوصا أنه كان من المفروض أن تنطلق الأشغال في شهر رمضان لكن للأسف الأشغال لم تنطلق بعد

وهذا ما زاد من غضب الأنصار واستيائهم الشديد إزاء الوضعية الصعبة والكارثية التي آل إليها الملعب، مطالبين السلطات المحلية لولاية عنابة وعلى رأسهم والي الولاية، بضرورة التحرك واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حتى تنطلق الأشغال بهذا الملعب، لاسيما أن الغلاف المالي المخصص لهذه العملية موجود، يبقى فقط اختيار الشركة التي ستتكفل بعملية إعادة التهيئة، وهذا يتطلب وقتا طويلا،وبالتالي كل المؤشرات توحي أن انطلاق الشغال سيتأخر مرة أخرى، وهذا ما لا يصب في مصلحة فريق اتحاد عنابة.

كان المفروض أن تنطلق الأسبوع الفارط

كان من المفروض، أن تنطلق أشغال إعادة تهيئة ملعب 19 ماي 56 من جديد خلال شهر رمضان، لكن للسف انقضى شهر رمضان وحتى عيد الفطر المبارك، ومع ذلك الأشغال لم تنطلق بعد وكل شيء معلق إلى وقت لاحق، وهذا ما سيزيد من غضب وقلق الأنصار الذين يتواجدون حاليا في حيرة كبيرة على فريقهم، الذي يسير نحو مصير مجهول المعالم، مادام أنه لم يتضح من سيتولى زمام الأمور مع عدم تأكيد زعيم بعد عودته للفريق من عدمها وكذا عزوف رجال المال والأعمال عن رئاسة الاتحاد، رغم أن هناك بعض الأطراف أبانت عن نيتها في الترشح لرئاسة الاتحاد العنابي.

الملعب في وضعية كارثية

هذا وتجدر الإشارة أن ملعب 19 ماي 56، يتواجد في وضعية كارثية للغاية، ويحتاج إلى عملية إعادة التهيئة في أقرب وقت ممكن، لأن بقاء الأمور على حالها سيصبح الملعب عائقا كبيرا أمام لاعبي الفريق العنابي خلال الموسم المقبل، لأنه لم يعد صالحا لاحتضان المباريات، وأصبح خطرا على صحة وسلامة اللاعبين وحتى أن لجنة معاينة الملاعب بإمكانها عدم تأهيل هذا الملعب عندما تقوم بمعاينته.

لجنة المعاينة ستزوره خلال الأيام القليلة المقبلة

كما سبق وأن ذكرنا، ستقوم لجنة معاينة الملاعب بزيارة ملعب 19 ماي 56 خلال الأيام القليلة المقبلة، وهذا حسب ما هو منشور في الموقع الرسمي للرابطة المحترفة لكرة القدم، حيث وضعت الرابطة شروطا جديدة سيتم أخذها بعين الاعتبار قبل تأهيل أي ملعب، منها الأضواء الكاشفة والأرضية الصالحة سواء طبيعية أو اصطناعية ومكان لائق للصحافة ومنعرج خاص بالفرق الزائرة ،وغيرها من الشروط الأخرى التي وضعتها الرابطة لتأهيل أي ملعب.

“الدي جي اس “لم تختر بعد الشركة التي ستتولى إعادة تهيئة الملعب من جديد

رغم أن الغلاف المالي المخصص لعملية إعادة تهيئة ملعب 19 ماي 56 أصبح جاهزا، فإن مديرية الشباب والرياضة لم تختار بعد الشركة التي ستتكفل بالقيام بهذه العلمية، وهذا راجع لحرص “الدي جي اس” على اختيار شركة معروفة في هذا المجال وتحترم الأجال، وتنهي الشغال في موعدها المحدد لأن الموسم الجديد سينطلق يوم 15 أوت المقبل، وعليه يجب على مديرية الشباب والرياضة لولاية عنابة، اختيار الشركة المناسبة في أقرب وقت ممكن لأن الوقت لم يعد في صالح الفريق العنابي.

الميزانية المالية المخصصة لذلك موجودة

كما سبق وأن ذكرنا، فإن الغلاف المالي المخصص لعملية إعادة التهيئة لملعب 19 ماي 56 موجود، يبقى فقط اختيار الشركة المناسبة للقيام بهذه العلمية، فالجميع يطالب مديرية الشباب والرياضة باختيار شركة كبيرة معروفة في هذا المجال حتى تقوم بعملها على أكمل وجه وتنهيه في الوقت المناسب، لأنه لم يعد يفصلنا الكثير عن انطلاق الموسم الكروي الجديد 2019/2020 .

عدم انطلاق الأشغال في وقتها المحدد سيجعل الاتحاد لا يستفيد من ملعبه في الجولات الأولى

من المؤكد أن تأخر انطلاق الأشغال، حتما سيؤثر على الفريق العنابي الذي لن يستفيد من ملعبه خلال الجولات الأولى من البطولة، وعليه سيكون مضطرا لاستقبال منافسيه خارج ملعب 19 ماي ،56 وهذا ما قد يغضب أكثر الأنصار لأن الملعب الأخرى الموجودة في عنابة صغيرة ولا تتسع لكل الجمهور العنابي، الذي سيتنقل بأعداد كبيرة في الجولات الأولى للوقوف على الإمكانيات الحقيقية لفريقه في حلته الجديدة.

قد يكون ملعب شابو هو الحل

في حال تأخر انطلاق اشغال إعادة التهيئة، فإن الحل سيكون في ملعب العقيد شابو، حيث سيكون الفريق العنابي مجبرا على الاستقبال فيه رغم أنه لا يتسع إلا إلى 15 ألف مناصرا فقط، وهو لا يتسع لكل الجمهور العنابي ومع ذلك سيكون الفريق مضطرا للعب هناك خصوصا في الجولات الأولى.

عدة فرق قامت بإعادة تهيئة ملاعبها إلا عنابة

من جهة أخرى، يجب التنويه أن هناك عدة فرق وأندية جزائرية خلال فترة الراحة الصيفية، قامت بإعادة تهيئة ملاعبها حتى تكون جاهزة للموسم الكروي الجديد، وتقوم لجنة المعاينة بتأهليها للموسم الجديد، إلا عنابة وهذا ما يثير التساؤلات، رغم أن كل الإمكانيات متوفرة وموجودة يبقى فقط اخيار الشركة المناسبة، حتى تشرع في عملية إعادة التهيئة في أقرب وقت ممكن.

الأنصار في قمة الغضب ويطالبون الوالي بالتدخل

أبدى أنصار فريق اتحاد عنابة، غضبا شديدا إزاء الوضعية الكارثية لملعب 19 ماي 56، حيث طالبوا المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي بضرورة التدخل حتى تنطلق أشغال إعادة تهيئة الملعب في أقرب وقت ممكن، خصوصا أن الوقت لم يعد في صالح الفريق الذي بدوره يمر بمرحلة صعبة، وإلى غاية الآن لم يشرع بعد فقي التحضير للموسم الكروي الجديد، لاسيما أن أغلب الفرق ستشرع في تحضيراتها تحسبا للموسم الجديد في الفترة التي تمتد ما بين 15 و20 جوان.

سفيان عبيد