بالرغم من النتيجة المرضية التي عادت بها تشكيلة اتحاد بسكرة من سفرية سكيكدة الأخيرة عندما عادت بنقطة ثمينة أمام الشبيبة المحلية، إلا أن المدرب نذير لكناوي بدا في قمة الغضب من لاعبيه الذين أكد أنهم ضيعوا انتصارا في المتناول وأنهم لم يؤمنوا بقدراتهم الفنية والبدنية لأجل العودة بالزاد كاملا، ورغم أن لكناوي أشار أن عناصره لعبت واحدة من أقوى المباريات منذ بداية الموسم الجاري، إلا أنه لم يتقبل تضييع بعض الفرص السانحة للتسجيل مؤكدا أيضا أن فريقه كان قريبا من انتزاع ثلاث نقاط مهمة، بالنظر إلى الفرص السانحة للتسجيل، خاصة في المرحلة الثانية.
أكد التقني العنابي لكناوي، أن الدليل على أن لاعبيه لم يحسنوا التصرف مع مقابلة السبت الماضي، أنهم ضيعوا عديد الفرص وأخصها ضربة الجزاء التي كانت منعرج اللقاء وسمحت للخصم بالفطنة لأجل المحافظة على الأقل على التعادل وأضاف المتحدث، أنه طلب من اللاعبين أن يلعبوا دون حسابات للعودة بالنقاط الثلاث، لكن الحظ لم يحالفهم مرة أخرى.
 ب.ميدو