رغم صعوبة المهمة التي تنتظر تشكيلة اتحاد بسكرة أمام جمعية الشلف بما أن البساكرة سيواجهون رائد ترتيب الرابطة الثانية المحترفة، إلا أن الشارع الرياضي البسكري متفائل بقدرة أبناء المدرب نذير لكناوي على العودة بنتيجة إيجابية باعتبار أن المعنويات في السماء بعد الانتصار الأخير داخل الديار، في وقت أكد المدرب نذير لكناوي أن فريقه يطمح للعودة بنتيجة ايجابية، حين يواجه المضيف أولمبي الشلف، مبديا تفاؤلا كبيرا بقدرة خضراء الزيبان على أداء مباراة قوية، رغم اعترافه بصعوبة المهمة أمام متصدر المجموعة، وأوضح لكناوي، أنه يراهن على تحقيق نتيجة طيبة لتأكيد الفوزين الأخيرين، والإبقاء على كامل حظوظ فريقه في لعب الأدوار الأولى ضمن المحترف الثاني.
ومن بين العوامل، التي عزت تفاؤل التقني العنابي، اكتمال التعداد ما يمنح عديد الخيارات، ويجعل الرهان كبيرا في هذه المباراة، خاصة وأن الأجواء داخل التشكيلة، تسير في أحسن الظروف بعد النتائج الإيجابية المحققة في الجولات الأخيرة، والتي أعادت الثقة للاعبين وحررتهم نفسيا وأزالت عنهم الضغط الشديد.