عادت أمس تشكيلة اتحاد بسكرة إلى التدريبات الفنية والبدنية تحت قيادة المدرب الجديد نذير لكناوي الذي أدخل لاعبيه مباشرة في أجواء اللقاء القادم أمام نصر حسين داي في مباراة يعلق عليها المدرب آمال كثيرة في سبيل تسجيل الانتصار ونسيان الخسارة الأخيرة لأبناء الزيبان، وأكد التقني أنه متفائل بإخراج الفريق من مؤخرة الترتيب خاصة وأن لاعبيه ابدوا رغبة كبيرة في التألق في المباريات القادمة ومن ثم إعادة الثقة إلى نفوس الأنصار الذين لن يتقبلوا أبدا عودة فريقهم بطريقة سريعة إلى الرابطة الثانية المحترفة.
وأكد لكناوي رغبته في الفوز ولا بديل عن هذا الهدف لأن الخطأ عند البساكرة ممنوع من الآن فصاعدا حسب تقديره، وأبدى التقني تفاؤله الكبير بلعب مباراة كبيرة خاصة وأنه استعاد كامل لاعبيه المصابين ويتعلق الأمر أساسا باللاعبين جغمة وجابو اللذان سيشاركان في مواجهة “النهد” بنسبة كبيرة وهو ماس يعطي كثير من الحلول حسب تأكيد المتحدث دائما.
التركيز على الجانب النفسي أهم نقطة
أشار لكناوي أنه سيركز عمله على الجانبين النفسي و البدني، لوضع اللاعبين في كامل الجاهزية، خاصة وأن الخيارات ستكون متوفرة في جميع الخطوط، بعد اندماج متوسط الميدان بن قرينة مع المجموعة عقب الإصابة التي تعرض لها في الجولة الثانية من البطولة، كما سيعمل من جهة أخرى على تصحيح الأخطاء و الهفوات التي ارتكبها اللاعبون خاصة في الخط الخلفي، والتي كلفت الفريق هزيمة غير متوقعة.
ب.ميدو