أسود هوارة … تتألق … رغم إفلات الصعود
بسطت الفرق القالمية هذا الموسم كامل سيطرتها على المراتب الأولى في بطولة الجهوي الأول لرابطة عنابةن فمن البطل نادي “الخضرة ” أولمبي بومهرة إلى غاية صاحب الترتيب الخامس فريق نجم بوشقوف . فلقد كشرت الأندية القالمية عن أنيابها في هذه البطولة، وأعلنت عن نفسها كرقم صعب يستحيل كسره ومن بين الفرق التي ذاع صيتها في الدوري رغم أنها لم تفز باللقب فريق أولمبي قلعبة بوصبع ” أبناء الهوارة ” الذي لعب موسما إستثنائيا لا ينسى بسبب نتائجه الرائعة التي حققها طيلة البطولة ، إذ نافس بكل قوة على اللقب الذي أفلت منه بفعل تعثراته التي كلفته غاليا ليضيع حلما كان سيكون حقيقة ، ورغم كل هذا فالكل يشهد على قوة الفريق هذا الموسم الذي يمتلك فريقا قويا من جميع النواحي وتوليفة استطاعت ان تؤكد على علو كعبها في العديد من المناسبات .
فالبعض من المشككين في قدرات الفريق توقعوا أن يلعب هذا الموسم على ضمان البقاء إلا أن تقاليد الفريق لن تسمح بذلك، فلولا البداية المتعثرة لكان هو البطل هذا الموسم، وذلك بتحقيقه لرقم قياسي بعد انتصاره في تسعة مباريات متتالية في الموسم السابق، أما هذا الموسم لم يتخل النادي عن تقاليده وهوايته في تحطيم الأرقام القياسية حيث تمكن من تسجيل 23 هدفا في ثلاث مباريات وهو ما يعد سابقة غير مسبوقة.
موسم مشرف … رغم ضياع الصعود
إنّ الوجه الطيب الذي أبان عنه فريق أولمبي قلعة بوصبع هذا الموسم خوله تحقيق حصيلة جيدة جدا ، حيث حل في المرتبة الرابعة في جدول الترتيب العام وفي رصيده 52 نقطة إذ تفوق في 15 مباراة وتعادل في سبعة وخسر في ستة لقاءات، كما سجل 67 هدفا وتلقى 27 هدفا. ويعتبر أقوى هجوم في البطولة متفوقا بذلك عن صاحب اللقب فريق أولمبي بومهرة .
نتائج مرضية داخل الميدان
استطاع فريق أولمبي قلعة بوصبع تحقيق نتائج إيجابية جيدة على ميدانه سيوداني بوجمعة حيث تمكن من هزم معظم الفرق التي واجهها فوق أرضيته، وعرف كيف يكرمها في العديد من المرات بنتائج ثقيلة جعلت الكل يهابه ليحتل المكز السادس برصيد 26 نقطة ب 7 انتصارات واربعة تعادلات وثلاثة هزائم سجل فيها 33 هدفا وتلقى 15 هدفا في حصيلة تعدّ لا بأس بها .

القلعة خارج قواعده … مرعب الفرق
حقق أبناء هوارة نتائج لا بأس بها فوق ميدانهم والشيء نفسه خارج ديارهم، إذ شكلوا الرقم الصعب أينما حلوا وارتحلوا، إذ احتلوا المركز الأول برصيد 27 نقطة بتفوقهم في 8 مواجهات وتعادلوا في 3 وخسروا في ثلاثة كذلك . حيث سجل الفريق 34 هدفا وتلقت شباكه 12 هدفا وبالمختصر المفيد ضرب فريق أولمبي قلعة بوصبع خارج أسوار ملعبه بيد من حديد، وتربع على عرش الصدارة خارج ميدانه، معلنا نفسه قاهرا لدفاعات خصومه بطريقة احترافية وبامتياز .
بن شويب وباطح جمال ينجحون في المهمة إلى حد كبير
رغم أن الفريق لم يحقق الصعود هذا الموسم بعد احتلاله المركز الرابع في جدول سلم الترتيب، يكون المدرب باطح وكل طاقمه الفني، وكذا رئيس النادي بن شويب قد نجحوا إلى حد كبير في مهمتهم رغم تضييعهم للصعود الذي حاول النادي تحقيقه لقرابة خمس سنوات ولكنه كل مرة كان النادي يفشل في الأمتار الأخيرة من المنافسة رغم أنه كان قريبا من تحقيق هذا الحلم هذا الموسم لولا تضييعه لنقاط بطريقة ساذجة في مرحلة الذهاب .مع أنّ ميزانية النادي لم تكن بالكبيرة هذا الموسم ، إلا أنّه حقق نتائج أكدت على النادي وكل طاقمه قاما بعمل جبار طيلة البطولة، وذلك بفضل الانسجام القوي الذي كان بين المدرب والإدارة وكذا اللاعبين.

اللاعب رقم 12 … يصنع الحدث
صحيح أن كل ما حققه فريق أولمبي قلعة بوصبع هذا الموسم جاء بفضل تكاثف جميع الجهود من أجل تحقيق نتائج إيجابية طيلة البطولة . إلا أنّ جماهير الأسود لعبت دورا فعالا هي الآخرى وكانت اللاعب رقم 12 فوق المدرجات ووقفت مع ناديها منذ بداية البطولة إلى غاية نهايتها خاصة وأنّ الفريق عانى كثيرا في بادئ الموسم وذلك بسبب الهزائم التي تلقاها في الجولات الأولى ومع ذلك فأسود هوارة ظلوا واقفين مع فريقهم وساندوه داخل الميدان وخرجه وفي كل مرة كانوا يعبرون عن مدى حبهم وعشقهم لناديهم رغم إفلات الصعود.
روميساء عطوي