يبدو أن إدارة فريق اتحاد عنابة في وضعية لا تحسد عليها مادام أنها لم تتمكن إلى غاية الآن من تسوية ديون اللاعبين والبالغة قيمتها 12 مليارا و500 مليون سنتيم، وعليه فإن الفريق العنابي لن يتمكن من تأهيل لاعبيه الجدد ولن يتحصل على إجازاتهم، وهذا ما سيضع الإدارة العنابية في ورطة حقيقية، إزاء هذه القضية التي امتدت إلى عدة مواسم.

مادام أن هذه الديون تعود إلى سنة 2010 إلى غاية اليوم فرغم أن إدارة فريق اتحاد عنابة تحرك في كل الاتجاهات وطرقت العديد من الأبواب لكن دون فائدة باعتبار أنها لم تتمكن بعد من تسديد قيمة هذه الديون التي تبقى عالقة إلى غاية اليوم ولهذا فالفريق العنابي سيكون مجبرا على مواجهة فريق دفاع تاجنانت في أول جولة من البطولة بلاعبي الرديف خاصة أن الفاف أكدت مرة أخرى حرمان الأندية المدانة من لاعبيها الجدد.

الإدارة لم تتمكن بعد من تسوية الديون العالقة

يبدو أن الإدارة العنابية ورغم تحركها في كل مكان إلا أنها لم تتمكن بعد من تسوية الديون العالقة والمقدرة كما سبق وأن ذكرنا 12 مليار و500 مليون سنتيم صحيح أنها التقت والي عنابة يوم الثلاثاء الفارط من أجل إيجاد الحلول اللازمة لهذه القضية وتلقت ضمانات من المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي بأنه عند وعده وسيتكفل بهذه الديون لكن الأمور لم تضبط بعد واليوم هو أخر أجل لتسوية الديون حتى يتمكن الفريق من الحصول على إجازات لاعبيه الجدد وعليه كل الأنصار ينتظرون بشغف كبير تأهيل اللاعبين الجدد للفريق حتى يواجه الدفاع بكامل التعداد.

أخر أجل اليوم والإدارة في ورطة حقيقية

حسب ما نشرته الاتحادية الجزائرية لكرة القدم عبر موقعها الالكتروني فإن أخر أجل لتسوية الديون العالقة اليوم وكل فريق لم يتمكن من تسوية ديونه لن يتحصل على إجازات لاعبيه الجدد ولهطا فالإدارة العنابية في ورطة حقيقية ويجب عليها مسارعة الزمن لإيجاد حل لهذه المعضلة التي قد يدفع الفريق العنابي ثمنها غاليا وحتما ستؤثر كثيرا على نتائج في بداية الموسم وما حدث لاتحاد البليدة ورائد القبة الموسم الفارط ليس ببعيد.

الفاف تؤكد حرمان الأندية المدانة من إجازات اللاعبين الجدد

كما سبق وأن ذكرنا نشرت الفاف عبر موقعها الالكتروني بيانا تؤكد فيه حرمان كل الأندية المدانة من إجازات اللاعبين الجدد ومن بين هؤلاء الأندية فريق اتحاد عنابة الذي سيكون محروما من خدمات لاعبيه الجدد في أول جولة أمام دفاع تاجنانت في حال لم تتمكن الإدارة من تسوية هذه الديون العالقة.

الإدارة التقت والي عنابة يوم الثلاثاء المنصرم لإيجاد الحلول اللازمة

هذا وتجدر الإشارة أن المدير الرياضي لفريق اتحاد عنابة التقى مساء الثلاثاء المنصرم والي عنابة من أجل إيجاد الحلول اللازمة لقضية الديون العالقة والمقدرة كما سبق وأن ذكرنا بـ 12 مليار و500 مليون سنتيم حيث أكد مرة أخرى المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي عزمه واستعداده الكامل لتسوية الديون غلق هذا الملف نهائيا متوجها في ذات السياق بالشكر للمدير الرياضي على تحمله المسؤولية ووضع الفريق على السكة الصحيحة.

الأمور تراوح مكانها والفريق قد يُحرم من الإجازات

يبدو أن الأمور لا تبعث على الارتياح داخل بيت الاتحاد في ظل الأزمة المالية التي يتخبط فيها الفريق ناهيك عن قضية الديون العاقة التي تثقل كاهل الفريق والتي قد تحرمه من الإجازات في الجولة الأولى أمام المضيف دفاع تاجنانت صحيح أن كل أندية المحترف الثاني مدانة ولا تزال لم تسو ديونها بعد ومع ذلك على الإدارة العنابية اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتسديد هذه الديون والحصول على الإجازات.

الفريق مهدد بمواجهة الدفاع بلاعبي الرديف

مادام أن الفريق العنابي لم يتمكن بعد من تسوية الديون العالقة فإنه سيكوم مهددا في لقاء الجولة الأولى أمام المضيف دفاع تاجنانت باللعب بلاعبي فئة الرديف وقتها ستكون كارثة حقيقية لأن فريق الرديف شرع متأخرا جدا في التحضيرات وتشكيلته تغيرت بنسبة كبيرة وبالتالي لن يكون جاهزا لمواجهة الدفاع في الجولة الافتتاحية للموسم الكروي الجديد.

الإدارة تتحرك في كل مكان لكن دون جدوى

صحيح أن إدارة الفريق العنابي تحرك في كل مكان من أجل تسوية الديون لكن دون جدوى في ظل غياب السيولة المالية حتى ان لاعبي الموسم الحالي لم ينالوا أي سنتيم منذ التحاقهم بالفريق وهذه كذلك قنبلة موقوتة بالنسبة للفريق العنابي الذي سيعاني الأمرين هذا الموسم في عزوف رجال المال والأعمال على مساعدة الفريق وكذا غياب الأموال لأن القائمين على الفريق لا يملكون الأموال اللازمة لتسير شؤون فريق بحجم اتحاد عنابة.

عدم تأهيل اللاعبين الجدد سيكون كارثة حقيقية

إن عدم تأهيل اللاعبين الجدد في فريق اتحاد عنابة من طرف الرابطة المحترفة سيكون كارثة حقيقية للفريق العنابي الذي سيكون مضطرا لمواجهة الدفاع بلاعبي فئة الرديف الذين بدورهم يعانون نقص التحضير فكيف لهم بمواجهة فريق حضر جيدا ويعتبر من أشد المنافسين على ورقة الصعود هذا الموسم.

المدير الرياضي في العاصمة لإيجاد الحلول لقضية الديون

رغم أنه كان من المفروض أن يتنقل يوم الاثنين الفارط إلى العاصمة لكن تعذر عليه الأمر قبل أن يتنقل المدير الرياضي للفريق العنابي صبيحة أمس إلى مقر الفاف بالعاصمة لملاقاة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي فيجاد الحلول اللازمة لقضية الديون العالقة خاصة أن الإدارة لا تملك الأموال الكافية لتسوية هذه الديون.

الفريق العنابي يُنهي تربصه التحضيري بعين الدراهم اليوم

من المتوقع أن ينهي فريق اتحاد عنابة مساء اليوم تربص المغلق بعن الدراهم التونسية والذي تواصل على مدار سبعة أيام كاملة خاض فيه الفريق مقابلتين وديتين والثالثة ستجرى مساء اليوم أمام اتحاد بسكرة كما تمرن فيه الفريق 10 حصص تدريبية كاملة بمعدل حصتين في اليوم باستثناء أيام المباريات الودية الطاقم الفني يكتفي بحصة واحدة في اليوم فقط.

يواجه اتحاد بسكرة اليوم في ختام التربص

من المحتمل أن يواجه فريق اتحاد عنابة مساء اليوم فريق اتحاد بسكرة وديا في أخر بروفة ودية في تربص عين الدراهم حيث سيحاول الطاقم الفني استغلالها أحسن استغلال مادام أنها المحطة الودية الأخيرة للفريق قبل الدخول في أجواء المنافسة الرسمية يوم السبت 24 أوت امام المضيف دفاع تاجنانت.

هذا وتجدر الإشارة أن تربص عين الدراهم المغلق دام سوى سبعة أيام مادام أنه تصادف مع عيد الأضحى المبارك وهذا ما أجبر الطاقم الفني للتقليص منه حتى يتسنى للاعبين لاسيما الذين يقطنون خارج عنابة للعودة على أهاليهم وذويهم لقضاء العيد ناهيك عن أن أغلب الفرق والأندية الجزائرية غادرت عين الدراهم وبالتالي لم يعد بالإمكان برمجة مباريات ودية أخرى ومع ذلك الطاقم الفني تمكن من خوض ثلاث مقابلات ودية كما كان مبرمجا سابقا.

العودة إلى عنابة عقب لقاء بسكرة مباشرة

من جهة أخرى علمنا من مصادرنا المقربة من بيت الاتحاد أن الكتيبة العنابية ستشد الرحال إلى عنابة مباشرة عقب نهاية لقاء اتحاد بسكرة مساء اليوم حيث ستعود البعثة العنابية مباشرة على عنابة حتى يتمكن اللاعبون من قضاء العيد مع ذويهم وحتما سيستفيد الفريق من أربعة أيام راحة على أن تكون حصة الاستئناف يوم الثلاثاء المقبل.

الفريق يكون قد واجه مستقبل وادي سليمان التونسي

يكون فريق اتحاد عنابة قد واجه مساء أمس فريق مستقبل وادي سليماني التونسي الوافد الجدد إلى الرابطة الأولى التونسية وذلك بمركب عين الدراهم التونسي حيث تكتسي هذه المقابلة رغم طابعها الودية أهمية كبيرة للفريق العنابي الذي سيكون مرة أخرى أمام اختبار حقيقي نظرا لقوة المنافس هذا وسنعود لهذه المواجهة بالتفاصيل في أعدادنا المقبلة.

مهاجم بوسعادة بعلي يقترب من اتحاد عنابة

وعلى صعيد أخر دخلت إدارة فريق اتحاد عنابة في اتصالات جد متقدمة مع مهاجم فريق أمل بوسعادة بعلي محمد الصديق البالغ من العمر 24 سنة يعتبر من خيرة لاعبي بوسعادة نظرا لإمكانياته الهجومية والتهديفية الكبيرة حيث علمنا من ذات المصادر أن اللاعب منح موافقته المبدئية ويكون قد وقع مساء أمس على عقده بعين الدراهم التونسية مادام أنه متواجد هناك رفقة فريقه أمل بوسعادة في معسكر تحضيري.

سيكون أخر المستقدمين

بعدما يتمكن الفريق من الإمضاء للمهاجم محمد صديق بعلي يكون الفريق العنابي قد أنهى عملية الاستقدامات لهذا الموسم خصوصا أن هذا اللاعب هو اللاعب رقم 27 في الفريق وبالتالي الإدارة استهلكت كل الإجازات في انتظار تأهيل اللاعبين الجدد من طرف الرابطة بعد أن تتمكن الإدارة من تسوية الدون العالقة والمقدرة بـ12 مليارا و500 مليون سنتيم.

سفيان عبيد