افتتح معرض جماعي يضم أعمال أزيد من ثلاثين مصمم جزائري و ايطالي عشية أول أمس بالجزائر العاصمة حيث سلط الضوء من خلاله على إبداعات أنجزت على أساس المواد المرسكلة و المواد المتجددة.
و وضع هذا المعرض الذي نظم في متحف الفنون الحديثة بالجزائر العاصمة تحت  عنوان “التصميم الايطالي يلاقي التصميم الجزائري”، حيث ينعقد في إطار الطبعة الثانية “ليوم التصميم الايطالي في العالم” و الذي يتضمن المئات من التظاهرات في العديد من بلدان العالم.
و يدعى الزوار خلال هذا المعرض إلى التطلع على تطور التصميم الايطالي منذ نهاية القرن 19 و مواءماته و استعماله في مختلف الصناعات كالسيارات و المودا و كذا التأثيث.
و في مجال التأثيث، قدم المصممون الجزائريون العديد من الإبداعات التي أنجزت عن طريق مواد مرسكلة.و تولى وزير الثقافة عزالدين ميهوبي و السفير الايطالي بالجزائر باسكال  فيرارا افتتاح هذا المعرض.
و في اطار هذه التظاهرة، نظم المعهد الثقافي الايطالي بالجزائر العديد من الورشات لفائدة طلاب المدرسة العليا للفنون الجميلة بالجزائروتستمر الفعاليات المعرض المقام بمتحف الفن إلى غاية 10 ابريل في متحف الفن الحديث بالجزائر العاصمة العاصمة.