أعلن بيرتروند فيريك مدير المعهد الثقافي الفرنسي عن البرنامج الخاص بالتظاهرة السنوية “سينما تحت النجوم” المزمع تنظيمها ابتداء من السابع عشر من الشهر الجاري ، وذلك في لقاء خص به الإعلام المحلي مساء أمس.
بيرتراند فيريد أكد أن التظاهرة في طبعتها السابعة تسعى إلى تكريس الإلتفاف الجمهوري حول السينما في عنابة واستقطاب المواهب الشابة التي من شأنها دعم برامج المعهد الثقافي الفرنسي والإنخراط فيها خاصة بعد افتتاحه شهر أفريل الماضي بحلة جديدة وموسعة من شأنها تحقيق مختلف الأهداف التي يسعى لها على رأسها دمج أكبر فئة من الطلاب الراغبين في تعلم اللغة والتعرف على الثقافة الفرنسية .
وحسب البرنامج الذي تحصلت “الصريح” على نسخة منه فإن فعاليات “سينما تحت النجوم” المنظمة بالمدرسة العليا للعلوم الإقتصادية بيار ماري كيري سابقا ، تفتتح بفيلم ” ma vie de courgette” لمخرجه كلود باراس وهو موجه لفئة الأطفال ، ويدعو إلى التآزر في ظروف الحرمان والمعيشة النفسية الصعبة لأطفال مراكز الأيتام وهو من الأفلام العالمية التي تم انتاجها سنة 2016 وعرض لأول مرة في سويسرا ، ليتم خلال باقي الأيام عرض أفلام ” l’ascension” و” good luk algeria “و” Sahara ” وهي أفلام موجهة للمراهقين والكبار .
وتدخل التظاهرة في اطار البرنامج العام للسنة الجارية موسم أشهر جويلية أوت سبتمبر وتأتي مباشرة بعد الإحتفالات العالمية بعيد الموسيقى الذي نشطه المعهد الثقافي الفرنسي شهر جويلية بساحة الثورة بعنابة .
وعن تنظيم عدد من الفعاليات والبرامج الموسيقية والسينمائية بالفضاءات المفتوحة على غرار سهرة فرقة بلوسوم اورونج بمسرح الهواء الطلق وفافا بينك بدار الثقافة وحفل الفنان الفرنسي “كالي” شهر مارس بالمسرح الجهوي أضاف محدثنا مدير المعهد بيرتراند فيريد أنها تهدف بالأساس إلى الخروج من الأماكن المغلوقة وإشراك نخب ذات ميولات مختلفة ومتعددة ، وبخصوص برنامج الصيف فإن المعهد في جعبته باقة من العروض الفنية والادبية وذلك بإستضافة عدد من الفنانين التشكيليين والباحثين والمفكرين من فرنسا ودول أخرى لعرض ابداعاتهم وتقديم وجهات نظرهم على الجمهور العنابي .
سلوى لميس مسعي