قال الشاعر سيف الملوك سكتة رئيس مكتب بيت الشعر بعنابة أنه وجه الدعوة إلى كل التيارات الثقافية في المدينة أسماء وجمعيات ونواد ثقافية لمسح الحساسيات التي شكلتها الأيديولوجية الثقافية خاصة التي ارتبطت بالنظام الثقافي السياسي في المدينة.
مؤكدا أنه لا مشاكل بين بيت الشعر بعنابة وأية تيارات ثقافية أخرى مضيفا في ذات السياق أن البيت بيت الجميع دون إقصاء لأي أحد مؤكدا أن هذ المنبر الثقافي هدفه لم شتات مثقفي المدينة وجعلهم يلتفون حول المشهد الثقافي والمساهمة في تطويره وإثراءه محليا ووطنيا واعدا بالكشف عن برامج ثقافية جديدة ستزيد من تفعيل الثقافة والإبداع في مدينة عنابة لأن شعب يبدع شعب لا ينهزم .
وفي ذات السياق  كشف مكتب بيت الشعر بعنابة صبيحة أمس عن البرنامج العام لليوم الأدبي المزمع تنظيمه يوم 15 أوت بمناسبة تظاهرة 19 أوت 1955 ، وستحمل شعار “شعب يبدع ، شعب لا ينهزم”،حيث من المنتظر أن يشارك 60 كاتبا وكاتبة من عنابة والولايات المجاورة بالإضافة لشعراء من العاصمة مؤكدا أن عنابة خلال اليوم الأدبي ستكون قبة ثقافية للعشرات . بينهم سليمان جوادي وعاشور فني ، الذي سيقدم بدوره مداخلة بعنوان “الثقافة في السياسات العمومية الجزائرية ” إلى جانب الأستاذة منى بلخيري في مداخلة بعنوان” رؤية العالم في ديوان الكتابة بالنار لعثمان لوصيف ، ومداخلة الأستاذ براهيم بادي ” التجربة الشعرية الجزائرية في العشرين سنة الأخيرة” وتم التركيز على جانب المداخلات في الفترة الصباحية . وفي ذات السياق خصصت الفترة المسائية للقراءات الشعرية وللعزف على آلة الكمان حيث يستضاف الفنان جمال بني لإضفاء أجواء تتماشى مع المناسبة فيما سيتم توزيع شهادات مشاركة على كل المساهمين في إنجاح اليوم الأدبي مؤكدا أنه سيكون بوابة لبرامج ثقافية أخرى فاعلة.
سلوى لميس مسعي