انطلقت مختلف الفعاليات المسرحية داخل وخارج المنافسة والورشات التكوينية المنظمة في إطار الطبعة ال 52 من المهرجان الثقافي الوطني لمسرح الهواة لمستغانم.

وبدأت الفعاليات المسرحية ضمن المنافسة ليلة أمس بعرض أول عمل مسرحي مشارك في هذه الطبعة وهو بعنوان “البارتيا” لفرقة الجمل الممزح من ولاية وهران وتلاه عرض “التايهة” لحركة مسرح القليعة (تيبازة) و”المكتوب” لجمعية الفنون الدرامية مصطفى كاتب من ولاية مستغانم ومسرحية “براغيت” لجمعية المنارة من ولاية بومرداس.

وتلي العروض التي تتابعها لجنة التحكيم المكونة من حميدة آيت الحاج وريم تاكوشت وسعيد بوعبد الله وجمال دكار وهارون كيلاني نقاشات حول الأداء والمضمون والإخراج والعناصر الفنية الأخرى لأي عمل مسرحي.

وبالموازاة مع العروض داخل المنافسة التي تقام بالمسرح الجهوي الجيلالي بن عبد الحليم سيكون الجمهور المستغانمي على موعد مع مسرحية “الدويرة” لفرقة المسرح البودواوي من بومرداس ببلدية خير الدين وعروض فكاهية لفرقة “الجيلالي بن عبد الحليم” بأحد المراكز التجارية (حاسي مماش) في إطار تنشيط المحيط.

وانطلقت أيضا فعاليات الورشات التكوينية الثلاث التي تمت برمجتها خلال هذه الطبعة ويتعلق الأمر بورشة السينوغرافيا مع المؤطر طارق الربح من المغرب وورشة التمثيل بتأطير من محمد شرشال وورشة الكوليغرافيا مع المؤطر جاوستي لخضر وهما من الجزائر.

كما تم بقاعة الشيخ حمادة بوسط مدينة مستغانم عرض فيلم وثائقي حول المسرحي الراحل ولد عبد الرحمن عبد القادر المعروف ب”كاكي” (1934-1995) للمخرج عبد اللطيف مراح.

وعرف حفل الافتتاح بالمسرح الجهوي لمستغانم حضورا غفيرا للفنانين والمثقفين وجمهور الفن الرابع الذين قدموا من مختلف ولايات الوطن.

ق.ث