سليم فرقاني يفتتح السهرة الثانية وإبراهيم حجاج يعيد القروابي إلى جمهوره
تتواصل فعاليات الدورة الثانية عشرمن المهرجان الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية ، ويتواصل توافد الجمهور على ليالي عنابة وسهراتها الثقافية بمسرح عز الدين مجوبي ، حيث نشط السهرة الثانية من الفعاليات نخبة من الفنانين والفرق الموسيقية اللامعة في سماء بونة وخارجها .
وافتتح السهرة مطرب المالوف سليم فرقاني نجل فقيد الأغنية الجزائرية الحاج محمد الطاهر فرقاني منوها في البداية بفضل عنابة على مسيرة والده حتى بعد وفاته مشيرا إلى سلسلة التكريمات التي منحت للعائلة من طرف مؤسسات ثقافية وجمعيات بينها مديرية الثقافة لولاية عنابة وجمعية تلاميذ وأحباب حسان العنابي ليباشر باقته الغنائية بأجمل ماجادت به حنجرته من تراث قسنطيني سلطن وأطرب به الحاضرين.
وفي الشعبي استمتع الجمهور مع نجم الأغنية الخفيفة المطرب بابا عيسى وحمدي نجيب وابراهيم حجاج الذي أعاد القروابي إلى جمهوره من خلال صوته الجوهري ودردار عبد الحق من عنابة في وصلات غنائية ممتعة عادت بالحاضرين الى زمن الوصل في الأندلس ، كما سفرت الجمهور الذي حضر بكثافة إلى نجوم الشعبي على غرار محمد العنقى والعنقيس وعبد المجيد مسكود حيث تشبع الساهرين بقصائد الشعبي الجزائري والزجل المغربي على غرار” يا ناس مكناس” و”الزين الفاسي “و”البهجة” و” صلوا ياحاضرين على رسول الله “و “المصطفى بدرو بان” وغيرها .
وقاد الجوق الفني المحلي للشعبي العازف الهادي مير الناس كما أمتعت الجمعية الولائية للثقافة والسياحة متتبعي الفعاليات بباقة من الفواصل والمعزوفات الأصيلة أبرزت التنوع الثقافي للطاقات الفنية للفرق المحلية ، وينتظر أن تتواصل الفعاليات إلى غاية الثامن من الشهر الجاري ينشطها نخبة من الفنانين على غرار عزيوز رايس وزهوة وجمعية تلاميذ وأحباب حسان العنابي وجمعية الرونق العنابي .