تم مساء أمس بالجزائر تقديم عرض للرقص  الهندي جمع بين المضمون التقليدي و الطابع العصري من طرف فرقة “Rythmosaic ”  بقيادة رئيسة الجوق الدكتورة ميتول سينغوبتا أمام جمهور غفير.
و قد نظم هذا الحفل تحت شعار  ” Algeria meets India” بأوبيرا الجزائر  بوعلام بسايح في اطار التبادل الثقافي مع  الهند لإحياء الذكرى ال70 لاستقلال  جمهورية الهند من خلال اعداد برنامج رقص  “Khathak”  المجسد للنزاهة و السرد و  التقاليد بشمال الهند.
و بعد اشعال ” المشعل الاحتفائي” بحضور سفير جمهورية الهند بالجزائر  Satbir Singh و ممثل جزائري عن وزارة الثقافة قدمت رئيسة الجوق و فرقتها على  مدار ساعة من الزمن مجموعة من الرقصات التقليدية جمعت بين الجاز الكلاسيكي و  الرقص العصري و الفلامنكو تأكيدا على ” تقارب الهند من الثقافات الأخرى”.
و قد سطع الرقص التقليدي الخاص بشمال الهند من خلال إخضاعه لطابع  الفلامنكو اذ جمع كل الراقصين على الخشبة حيث اتسموا بالكثير من الدقة و هو  يؤدون هذه الرقصات بثبات الحركة التي تميز طابع الفلامنكو و الابتسامة و  الحركة المعهودة للغناء الهندي.
و خلال زيارتها الاولى للجزائري قدمت الفرقة بقيادة رئيسة الجوق Mitul  Sengupta  للجمهور العاصمي آخر رقصة على أنغام “Tera Mujhse Hain Pehle Ka Nata  Koi” ( جانيتو) الأغنية المخلدة للفيلم الهندي (Aa Gala Lag Jaa” (1973″   للمخرج   Manmohan Desaï  حيث رددها بالكثير من الحماس الجمهور الذي صفق كثيرا  لهؤلاء الفنانين عقب العرض. و للإشارة تمت برمجة عرض ” تلاقي” الذي ينظم من طرف الديوان الوطني  للثقافة و الاعلام تحت اشراف وزارة الثقافة و بالتنسيق مع سفارة جمهورية الهند  بالجزائر و أوبيرا الجزائر ابتداء من اليوم الثلاثاء بمدينة قسنطينة و تلمسان  و وهران.