كشف ملتقى القاهرة السينمائي عن وصول قيمة الجوائز التي تتنافس عليها مشروعات الأفلام العربية إلى أكثر من 100 ألف دولار أميركي، يقدمها رعاة من أهم مؤسسات السينما في العالم العربي. 
والرعاة الذين يقدمون الجوائز هم شبكة OSN وCreative Media Ventures ونيوسنشري للإنتاج الفني وFront Row Filmed Entertainment وستوديوهات أروما لخدمات ما بعد الإنتاج ومركز السينما العربية. 
وتنطلق النسخة الخامسة من ملتقى القاهرة السينمائي (من 26 إلى 28 نوفمبر/ تشرين الثاني) كأحد فعاليات أيام القاهرة لصناعة السينما وعلى هامش الدورة الـ40 مهرجان القاهرة السينمائي الدولي. 
وملتقى القاهرة السينمائي هو منصة تتيح لصناع الأفلام العرب فرصة لتوسيع شبكة علاقاتهم في مجال السينما العالمية وتلقي الدعم الذي يحتاجونه حتى ترى أفلامهم النور. بالإضافة إلى ذلك سوف تضم لجنة التحكيم ألمع الأسماء في مجال السينما لاختيار مشروعات الأفلام التي سوف تحصل على الجوائز المالية المقدمة من رعاة الملتقى. ويُشترط للمشاركة في الملتقى أن ينتمي مخرج الفيلم إلى جنسية عربية، وأن يكون مشروعه فيلماً روائياً أو وثائقياً طويلاً، وأن يكون الفيلم في مرحلة التطوير أو ما بعد الإنتاج، وأن يكون مخرج الفيلم قد سبق له إخراج فيلم واحد على الأقل طويل أو قصير، وسوف تختار لجنة التحكيم 15 مشروعاً روائياً وتسجيلياً للمشاركة في الملتقى.
ومن الأفلام التي شاركت مشروعاتها في دورات سابقة من ملتقى القاهرة السينمائي فيلم “آخر أيام المدينة” للمخرج تامر السعيد ورحلة للسوري ميار الرومي و”فيلا ٦٩” للمصرية آيتن أمين و”إلى جميع الرجال العراة” للسوري بسام شخيص والعديد من الأفلام الأخرى التي أثرت صناعة السينما العربية.
أيام القاهرة لصناعة السينما منصة تقام ضمن فعاليات الدورة الـ40 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بالشراكة مع مركز السينما العربية، وتقدم للمشاركين فيها فرصاً مهمة للنقاشات والاجتماعات وورش العمل والورش التدريبية، بالإضافة إلى الشراكة بين المواهب العربية والأسماء المرموقة في صناعة السينما الإقليمية والدولية، بهدف تقديم دعم أكبر للسينما العربية.