سيتم خلال الطبعة العاشرة للمهرجان الثقافي الوطني للشعر النسوي، الذي ستنطلق فعالياته غدا السبت، تكريم الموسيقار الراحل محمد بوليفة (1955-2012) بمناسبة حلول ذكرى رحيله السادسة، حسب ما كشفت عنه بقسنطينة محافظة المهرجان، السيدة أميرة دليو.
ولدى تنشيطها ندوة صحفية بأحد فنادق وسط المدينة، أوضحت ذات المتحدثة بأن هذا التكريم يأتي تحت شعار “آدم في ضيافة حواء”، مردفة بأنه سيقدم بهذه المناسبة الفنان و عازف العود فؤاد ومان بمعية الشاعر سليمان جوادي، عرضا مشتركا كعربون عرفان للراحل نظير ما قدمه للفن الجزائري.
وأضافت بأن هذه الطبعة التي ستستمر إلى غاية التاسع من أكتوبر الجاري تحت شعار “وخضي القصيد و لا تهابي”، ستشهد مشاركة 35 شاعرة من داخل و خارج الوطن على غرار حنان عياري من تونس و روان هديب من الأردن و علية إدريسي البوزيدي من المغرب.
و سيتميز حفل الافتتاح-حسب السيدة دليو – بتقديم عرضين فنيين بمسرح محمد الطاهر الفرقاني بقسنطينة أحدهما من إخراج علي عيساوي بعنوان ” قسنطينة مدينة الهوى و بلاد الرياس” بمشاركة كوكبة من الشعراء و الفنانين من مختلف مناطق الوطن و الثاني سيكون وسط ديكور تقليدي قسنطيني أصيل سيسلط الضوء على مدينة الصخر العتيق و تراثها عبر العصور.
و سيتخلل برنامج هذه التظاهرة الذي سيكون “ثريا و متنوعا” ûحسب محافظة المهرجان- علاوة على القراءات الشعرية إلقاء عديد المحاضرات التي سيقدمها أساتذة من جامعات قسنطينة و أم البواقي و جيجل تسلط الضوء على إسهامات المرأة في الحركة الأدبية بالجزائر و كذا عروض مسرحية و مسابقات شعرية و وصلات موسيقية و عروض أزياء.
و في إطار مسعى الترويج لوجهة قسنطينة ، أضافت السيدة دليو بأنه سيتم تنظيم خرجات سياحية إلى كل من المنطقة الأثرية تيديس حيث سيتم تقديم عرض مسرحي بعنوان “ماسينيسا” مع إلقاءات شعرية باللغة الأمازيغية للشاعرتين نسيمة يحياوي من تيزي وزو و الوازنة بخوش من خنشلة تماشيا مع رمزية الموقع علاوة على قصر الحاج أحمد باي.
و أفادت محافظة المهرجان النسوي كذلك بأن هذه الطبعة الجديدة ستشهد أيضا العرض الشرفي للرواية الموسومة “جسور الحب قرنفل تاور” للشاعرة و الأديبة اللبنانية مريم مشتاوي التي كانت ضيفة الطبعة السابقة للمهرجان و التي ألهمتها -حسب ما أوضحته ذات المتحدثة- مدينة الجسور المعلقة خلال تلك الزيارة لكتابة هذه الرواية.