اللبناني سعد رمضان يكرم الشاب عقيل ويغني “مازال مازال”

كرم المطرب اللبناني سعد رمضان الشاب عقيل بإصدار ألبوم جديد بعنوان «مازال مازال» وهي الأغنية الشهيرة للنجم الجزائري الراحل أداها بصوته وقدمها بإتقان كبير للهجة الجزائرية التي يزعم عديد الفنانين صعوبة نطقها .

وخلال ساعات تجاوز عدد المعجبين عبر موقع اليوتوب عتبة النصف مليون مشاهد مرفوقة بآلاف التعاليق المستحسنة لإلتفاتة المطرب اللبناني سعد رمضان خاصة بعد موجة السرقات التي طالت موروث الأغاني الجزائرية في مختلف الطبوع ،وجاءت مبادرة نجم الأغنية الشبابية اللبنانية تكريما لروح الشاب عقيل ولجمهوره في المغرب العربي ، وحسب تصريح أدلى به لقنوات جزائرية اتصلت به على إثر نزول الأغنية عبر مواقع التواصل الإجتماعي فإن المرحوم رمز للأغنية الرومانسية في الجزائر والمغرب العربي واصفا صوته بالذهبي مضيفا أنه من أشد المعجبين باللهجة الجزائرية وأفصح خلال تصريحاته عن مشاريع مع كتاب ومخرجين في سابقة فنية مشرقية يدخلها سعد رمضان من باب جزائري ومغاربي واسع. في ذات السياق أشار عدد من المبحرين في الشبكات العنكبوتية إلى السرقات التي طالت أغاني الراي مشيرين الى الفنان المغربي سعد لمجرد في مقارنة لمبادرة سعد رمضان التقديرية ب «نهل» المغربي سعد لمجرد من الموروث الفني الجزائري دون سبق استئذان ،وجاء تداول الفايسبوكيين للألبوم الجديد تزامنا وقرار وزارة الثقافة تصنيف «الراي» ضمن الموروث الوطني الذي يسعى من خلاله وزير الثقافة إعادة الإعتبار لهذا الطابع الفني العالمي الذي تزعم دولة مجاورة أبوتها له.