خرائط حصون وهران في معرض فني متميز

ق.ث

 

تم يوم أول أمس بالجزائر العاصمة تدشين معرض”خرائط حصون وهران” الذي يضم خرائط عسكرية اسبانية أصلية لمختلف حصون عاصمة الغرب الجزائري.

ويقترح هذا المعرض الذي يبقى مفتوحا إلى غاية 27 أكتوبر بمركز الفنون لقصرالرياس نحو عشرين مخططا و مقاطع لمشاهد شاملة أنجزت خلال القرن ال18 و نظام  الدفاع الذي شيده الاستعمار الاسباني بوهران (1505-1792) لصد الهجمات العثمانيةا لرامية إلى استرجاع المدينة.

وحسب التوضيحات المقدمة في كتيب المعرض تفصل هذه الخرائط التي تعتبر ملكالمعهد الخرائط للجيش الاسباني هيكل ثمانية حصون مشهورة مثل حصن سانتا كروز و مرسىالكبير و أخرى اقل شهرة مثل حصن القصبة المعروف بالقصر العتيق المنجز في القرنالعاشر من طرف حاكم وهران خلال العهد الفاطمي.

و أوضح المدير المركزي للتراث بوزارة الثقافة مراد بوتفليقة أن هذه الخرائطالتي تعتبر تدعيما ل”شهادات أثرية” مشتركة للتاريخ الجزائري الاسباني ستدرجفي الملف التقني لتصنيف نظام تحصين مدينة وهران”.

وأوضح المسؤول على هامش تدشين المعرض أن ملف تصنيف نظام تحصين وهران ضمنالتراث الوطني و التراث العالمي “يوجد حاليا قيد الدراسة” على مستوى وزارة الثقافة.

وأوضح قائلا في ذات السياق “استقبلنا خبراء في نظام التحصين أكدوا على الطابعالفريد” لحصون مدينة وهران.

ويندرج معرض “خرائط حصون وهران” المنظم من طرف معهد سرفنتس بالجزائر و سفارةاسبانيا في الجزائر في إطار سنة سرفنتس بالجزائر.

وتتضمن هذه التظاهرة التي تحتفي بالذكرى المئوية الرابعة  للكاتب الاسبانيميغال دي سرفنتس الذي سجن بالجزائر بين 1575 و 1580 تحت الوصاية العثمانية معرضينآخرين و ندوات و صدور ترجمة نقدية باللغة العربية لأشهر أعماله “دون كيخوتي ديلا مانتشا”.