40 بلدا تشارك في الشريط المرسوم بالعاصمة

ق.ث

افتتح  أمس بالجزائر العاصمة المهرجان الدولي التاسع للشريط المرسوم بمشاركة نحو 40 بلدا و كذا تسع دور نشر جزائرية مختصة في الشريط المرسوم.

و خصص المهرجان الذي ينظم تحت شعار “الفقاعة التاسعة للفن التاسع”, اكبر مساحة للعرض لايطاليا التي تعد الضيف الشرفي لهذه الطبعة من خلال تنظيم معرض “فوميتي للجميع”.

و زار وزير الثقافة عز الدين ميهوبي الحاضر خلال افتتاح هذه التظاهرة مختلف أجنحة المهرجان التي تمثل عدة دول مشاركة على غرار المكسيك التي تشارك لأول مرة في هذا الحدث الثقافي.

كما سيتم إبراز أعمال الرسامين الشباب الفائزين خلال الطبعات السابقة للمهرجان من خلال تنظيم معارض “مانغا دي زاد” و “قسنطينة 1836” و الثلاثي “كوبا-بروكسل-الجزائر” و “الألوان الجديدة لإفريقيا”.

و تحصل كل من سليم إبراهيم من دار نشر زاد لينك و “الأندلسي” صاحب صورة هذه الطبعة و الرسامين الشابين فلة معتوقي و رياض ايت حمو و سيد علي اوجيان على جائزة العرفان و التراث التي سلمها لهم وزير الثقافة.

و تنظم الطبعة التاسعة لهذا المهرجان المصنف في المرتبة الأولى إفريقيا و عربيا على شرف الرسام رشيد ايت قاسي المعروف باسم “قاسي” المتوفى في ماي الفارط.

و ستقدم مجموعة “مصنع القراء” و هو جديد هذه الطبعة خلال هذا المهرجان “قراءات مرسومة” و هي عبارة عن عرض لمقاطع من أعمال جزائرية و أجنبية مرفوقة برسوم انية تنجزها أنامل فنانين تشكيليين و رسامي أشرطة.

وستنظم عدة موائد مستديرة و لقاءات بين رسامي الأشرطة و حفلات و عروض لأفلام رسوم متحركة و مسابقات في الرسم إضافة إلى العديد من الورشات التكوينية.

و تنظم الطبعة التاسعة للمهرجان التي تستمر إلى غاية 8 أكتوبر بساحة ديوان رياض الفتح لأول مرة منذ إنشائه نشاطات في مدارس عمومية و مستشفيات بالعاصمة