عزيوز رايس يكرم الزاهي وزهوة تمزج مختلف الطبوع
أحي مطرب الشعبي الفنان عزيوز رايس السهرة الرابعة من مهرجان عنابة الوطني للموسيقى والأغنية الحضرية بمسرح عنابة واختتمت السهرة جمعية احباب وتلاميذ حسان العنابي على ركح مشترك مع جمعية الرونق العنابي.
وقدم مطرب الشعبي المعروف عزيوز رايس باقة من الأغاني المتنوعة استهلها بقصيد “بالله يا انسان اختار واش تقول ” و” بسم الله نبدى كلامي” و”ألف صلاة عليك وسلام” و” كم من مرة مازال ما تعرف ” ليختمها بأغنية تكريمية لشيخه فقيد الأغنية الشعبية عمر الزاهي الذي فارق الساحة الفنية منذ أشهر .
وغنت المطربة زهوة كانوني من عنابة باقة من القصائد في مدح الرسول الكريم افتتحتها ب “الحرم يا رسول الله “واختتمتها ب”صلى الله على رسول الله”، وتعالى التصفيق لصوت زهوة الماسي خاصة في تنويعاتها الطربية حيث مزجت طبوع الشعبي مع الحوزي والأندلسي بطريقة راقية ثمنت حضورها على الركح وفي تصريح ل” الصريح” أكدت أستاذة الموسيقى بالمعهد الجهوي أنها خلال اعطائها دروس الموسيقى تؤكد على الطلبة المحافظة على التراث الجزائري العريق وذلك من خلال تعلمه وآدائه مضيفة أن الطرب الأندلسي المغاربي يدرس حاليا في الجامعات الأمريكية ما يترجم أهمية هذا الفن على الدول الغربية بالنظر غلى القيمة الطربية الغنية بالنوتات وتأثيرها على الصوت والآداء.
وتداول على الركح الفنانين عبد القادر جميلي ورضا عرفاوي ليتألقوا بأغاني الشعبي وسط حضور جمهور متميز برهن على التفافه بمهرجان عنابة ومحسن بلغرسة الذي تجاوب معه الجمهور خاصة في مديح “لالة فاطمة بنت النبي” و”ياناس جرات لي غرايب” .
وفي الشطر الثاني من السهرة التي استمرت حتى ساعة متأخرة من الليل تداول على الخشبة الجمعية الثقافية تلاميذ وأحباب حسان العنابي وجمعية الرونق العنابي في حلة غنية بالطرب والعزف على الآلات الموسيقية والتنويعات الغنائية بين المالوف والشعبي والأندلسي وضمت قائمة من المشايخ على غرار الفنان محمد لخضر بوبكرالذي تفانى بصوته الجوهري في قيادة فريقه والعازف عبد الوهاب بوذراع وتوفيق خليل في لمة عنابية محلية أعادت الحاضرين إلى زمن الملوك والبايات .