إذاعة القرأن الكريم تناقش الجريمة وتأثيرها على المجتمع

ق.ث

صرح مدير إذاعة القرآن الكريم حمدي عيسى أن إذاعة القرآن الكريم ارتأت الاحتفاء بالذّكرى الخامسة و العشرين لإنشائها المصادفة  لغرة محرم 1412هجري، بطريقة تؤكد من خلالها حجم الاهتمام الذي تعيره مؤسسة الإذاعة الوطنية بمختلف قنواتها لقضايا المجتمع، و قال إنه تم اختيار مناقشة موضوع الجريمة و استفحالها مؤخرا في مجتمعنا ضمن ندوة تحت شعار “محاربة الجريمة مسؤولية الجميع“.

و أوضح مدير إذاعة القرآن في حوار له على القناة الأولى ضمن برنامج ضيف الصباح،  أن النّدوة ستعرف مجموعة من المداخلات من بينها “إذاعة القرآن أنموذجا” و كذا مداخلة لوزارة الشؤون الدينية “الأمن الاجتماعي على ضوء مقاصد الشريعة الإسلامية و دور المسجد في الوقاية من الجريمة”، والتطرق إلى موضوع ” صيانة حقوق الطفل”من طرف ممثل عن المرصد الوطني لحقوق الطفل، بالإضافة إلى مداخلتين للدرك الوطني و الأمن الوطني.

و ذكر حمدي عيسى، أن إذاعة القرآن الكريم تحتفل بربع قرن من الخدمة الإعلامية ضمن دور كبير لعبته بمحاولتها تكريس المرجعية الدينية و القيم السمحاء للدين الإسلامي و العرف الجزائري الداعي إلى البساطة و الكرم من خلال مشايخ إذاعة القرآن، إلى جانب شبكة برامجية تعالج و تتطرق إلى كافة الأمور الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية و النفسية  في إطار الضوابط الدينية الإسلامية، و لعل ذلك يقول-  بات يميزها عن باقي إذاعات القرآن في البلدان الإسلامية.