أعلنت الإذاعة الجزائرية،هذا الاثنين،عن إطلاق جائزة ” المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر الأعظم” تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية ، وبمشاركة الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.واستنفرت الإذاعة الجزائرية قرائح الشعراء وإبداع الناظمين لوصف جامع الجزائر الأعظم، المشروع الذي تبناه رئيس الجمهورية كصرح تترقب الامة الاسلامية إشعاعه لبعث نور الاعتدال والوسطية ومواكبة الحضارة الانسانية ومد جسور الحوار والتعايش معا في سلم وأمان.
وستكون المسابقة مفتوحة للشعراء الجزائريين نساءهم ورجالهم ولكل الأعمار في أحسن النصوص الشعرية باللغة العربية تقابلها جوائز مالية معتبرة  .
 وسيتم استقبال أعمال المتنافسين في وصف جامع الجزائر الأعظم ابتداء من الـ 15 سبتمبر المقبل وإلى غاية ذكرى الاحتفال باليوم الوطني للصحافة المصادف لـ 22 أكتوبر من كل سنة.
وتسهر على ترتيب الفائزين لجنة تحكيم مشهود لأعضائها في الجقل الابداعي والنقدي واللأكاديمي، على أن  تتولى في قادم الايام نشر القانون الداخلي للجائزة ، فضلا عن كيفية استقبال النصوص المشاركة.
وتعد المبادرة التي جاءت بالشراكة مع الجهتين لتشجيع الكتاب الجزائريين على تركيز كتاباتهم على المعمار والهندسة الفنية التي تزخر بها المعالم المحلية والترويج لها سياحيا ، وتم تصويب هذه المبادرة على هذا الفضاء الديني بوصفه معلما دينيا هاما في بلادنا .