أطلقت دار الثقافة محمد سراج بسكيكدة، الطبعة الرابعة للمسابقة الشعرية التي تشرف عليها، الموسومة ب “فارس القوافي”، والتي حملت هذه المرة شعار” أقلام تطرز بالحرف سحر الجمال”، بمتابعة الدكتور الشاعر حسن دواس وبمساهمة الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، إضافة الى إذاعة سكيكدة الجهوية ومكتبة المتميز.
تصفيات الدور الأول من المسابقة تكون خلال 27 من الشهر الجاري، حسبما أوضح مغلاوي زيدان مدير دار الثقافة، فيما يكون الدور الثاني يوم 10 مارس من السنة الحالية، اما الدور النهائي فينظم حسب نفس المتحدث خلال 19 مارس من السنة الجارية، والذي يوافق عيد النصر.
وعن اهداف هذه المسابقة الشعرية التي عرفت اقبالا كبيرا من الشعراء الشباب، كما تركت صدى طيبا في الساحة الثقافية على المستوى المحلي والوطني، لجديتها وتميزها، يقول مدير دار الثقافة “الغرض من هذه المسابقة الشعرية، اكتشاف المواهب والمبدعين في المجال الادبي بشكل عام، والشعر بشكل خاص، والتعريف بأعمال المبدعين في هذا المجال ، وإتاحة الفرصة للمبدعين لإبراز مواهبهم وتطويرها وتحفيزهم على المزيد من الابداع”، وأضاف مغلاوي” كما تسمح هذه التظاهرة في تنمية الميول الاجدبية لدى الشباب ورعايتها في المستقبل، خلق جسر للتواصل والتعرف بين المبدعين والنهوض بشعر اللغة العربية الفصحى والارتقاء به، إضافة الى احياء الدور الإيجابي للشعر في الثقافة العربية والإنسانية وابرازه كوسيلة وقضية”، وأشار مدير دار الثقافة” كما جرت العادة، ستمنح جوائز قيّمة للأعمال الشعرية الفائزة بالمراتب الثلاث الأولى، كما ستسلَّم شهادات شرفية للمشاركين تشجيعا لهم.
وأردف مغلاوي “المسابقة مفتوحة لشعراء سكيكدة، الذين لا تزيد أعمارهم عن 30 سنة، وان لا تكون القصيدة المقدمة مكررة، او حائزة على جوائز فيما سبق، ولا يشترط موضوع محدد للقصيدة الشعرية”.