أكدت محافظة المهرجان الدولي للسينما بالجزائر بالعاصمة، أن أزيد من 20 فيلما، بين فيلم روائي ووثائقي، سيدخلون المنافسة الرسمية للطبعة التاسعة لهذا المهرجان الذي يكرس موضوعاته للأفلام الملتزمة والذي سينظم من 1 إلى 9 ديسمبر 2018.

وفي كلمتها للصحافة، أعلنتزهيرة ياحي عن مشاركة أزيد من 9 أفلام وثائقية و 9 أفلام بالإضافة إلى عرض 4 افلام خارجة عن المنافسة خلال هذه الطبعة.

وفي صنف الأفلام ستكون الجزائر ممثلة في هذا المهرجان بفيلمين “لا فوا دي زونج (صوت الملائكة)” للمخرج كمال العيش و “لو دروا شومان (الطريق المستقيم)” للمخرج عكاشة طويطة، بينما في صنف الافلام الوثاقية فستكون ممثلة بالفيلمين “انريكو ماتاي و الثورة الجزائرية” للمخرج علي فاتح عيادي و فيلم “الاختيار عند سن العشرين” و الذي هو انتاج مشترك بين الجزائر و سويسرا للمخرج فيلي هيرمان.

وسيفتتح هذا المهرجان عن طريق عرض الفيلم الفلسطيني “واجب” للمخرج آن ماري جاسر و الذي سيتنافس على الجائزة الكبرى الى جانب فيلم “ميلانكولي اوفريار” للمخرج الفرنسي جيرار مورديلا و فيلم “روستي بويز” للمخرج اندي بوش و فيلم “اون سيزون اون فرونس” للمخرج التشادي صالح هارونو و كذا فيلم “لوتر كوتي دو ليسبوار” للمخرج الفنلندي اكي كوريسمكي.

اما بخصوص الافلام الوثائقية، فستشهد مشاركة الفيلم “لي سيلونس دو ليدي” للمخرجة البوركينابية عيساتا وامارا و الفيلم “ليبر” للمخرج الفرنسي ميشال توسكا و فيلم “سونترال ايربورت” للمخرج الالماني كريم عينوز و كذا فيلم “لي زونفون دو ازار” ذو الاخراج المشترك من طرف المخرجين البلجيكيين تيري ميشال و باسكال كولسون.

و من المنتظر ان يتم عرض اربعة افلام خرج المنافسة ضمن برنامج هذه الطبعة التاسعة و هي فيلم “جوزي مارتي، لوي دو كاناري” للمخرج الكوبي فيرناندو بيريز و فيلم “بيي نو دون لوب” للمخرج الكندي فرانسيس لوكلار ة الفيلم الوثائقي “لونفون دو ديابل” للمخرجة الفرنسية اورسولا ويرنلي فيرغي بالإضافة الى الفيلم الاخير للمخرج رشيد بوشارب باسم “لو فليك دو بالفيل”.

و سيتم عرض هذه الأفلام بقاعة ابن زيدون (رياض الفتح) و ذلك بمعدل 3 حصص في اليوم تعقبها حوارات مع المخرجين او طاقم الفيلم.

كما سينظم القائمون على هذا المهرجان حلقة يقوم بتنشيطها مخرج الافلام الوثائقية البلجيكي تيري ميشال بالإضافة الى لقاء مع المخرج الفرنسي اندري غازوت.