يعرف عنا الكثير كما يعرف عن اتجاهنا الذي يقوم بالأساس على التشبع بثورة1 نوفمبر المجيدة، كما نحرص على خلفية ذلك عن الوفاء بالقيم والمباديء، التي ضحى من أجلها شهدائنا الأبرار الخالدون مما يجعلنا ورغم كل الهزات التي عشناها نستميت في الدفاع على مؤسسات الدولة لأنها من مكاسب ثورة 1 نوفمبر ، بل من أهم مكاسب الثورة في الجزائر المستقلة، وكل انتقاداتنا، ولأننا متشبعين بثقافة الدولة، فهي بالأساس انتقادات للأشخاص قصد تقويم السلوك وتنبيه الغافل، ومع هذا لا يمكننا إلا أن نثمن كل عمل يعود بالفائدة عن المؤسسات والمواطنين، وفي السياق نسجل بارتياح كبير القرارات الأخيرة لوالي عنابة جمال الدين بريمي الذي أصبح يتحرك على الأرض ويعاين واقع الولاية ومؤسساتها دون الحاجة إلى المواكب والتقارير المغلوطة، وقد كان من نتائج العمل الدؤوب لوالي عنابة خلال الأيام الأخيرة إنهاء مهام مسؤؤولين وقف على تقاعصهم وعدم أداء واجبهم ف”برافو” السيد الوالي.