العبادي يعلن انطلاق عملية استعادة الساحل الأيمن للموصل

أعلن القائد العام للقوات المسلحة العراقية رئيس الوزراء حيدر العبادي الأحد 19 فيفري انطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن للموصل من قبضة تنظيم “داعش”.
وقال رئيس الوزراء العراقي إن القوات المتقدمة تعمل على تحرير الإنسان قبل الأرض
كما أكد قائد عمليات “قادمون يا نينوى” أن القوات المسلحة “تتسابق بمعنويات عالية” تجاه الأهداف المحددة ضمن عمليات تحرير الجانب الأيمن من مدينة الموصل التي انطلقت صباح امس.
ميدانيا، أفاد مراسلنا في العراق بأن القوات العراقية استعادت السيطرة على قرى الكافور والجماسة والبجواري وباتت تسيطر على بلدة سيطرة العقرب على طريق بغداد، الموصل الجديد.
إلى ذلك تمكنت القوات من تحرير قريتين في أيمن الموصل والسيطرة على محطة الكهرباء الرئيسية، وذلك مع اللحظات الأولى لانطلاق عمليات استعادة الساحل الأيمن للموصل،وفي هذا الصدد قال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله في بيان، إن “قيادة الفرقة التاسعة تمكنت صباح امس، من تحرير قرية باخيرة غرب الساحل الأيمن لمدينة الموصل”…. “هذه القرية تعد أولى تباشير الانتصارات لانطلاق العملية”.
من جهته قال قائد التحالف الدولي ضد داعش، ستيفن تاونسند، إن معركة تحرير الموصل ستكون الأصعب لأي جيش في العالم.
وكانت وزارة الدفاع العراقية ، أن سلاح الجو أسقط ملايين المنشورات على غرب الموصل للاستعداد لاستقبال القوات العراقية كما دعت منشورات أخرى المتطرفين إلى إلقاء أسلحتهم والاستسلام، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه القوات بالتحرك في اتجاه المنطقة.
ويشن الجيش العراقي، منذ 17 أكتوبر 2016، عملية تحرير الموصل مدعوما بقوات “البيشمركة” الكردية ووحدات “الحشد الشعبي” و”الحشد العشائري” وطيران التحالف الدولي ضد “داعش”.