أعلن زعيم الحركة القومية المعارض دولت بهجلي أن حزبه سيدعم مرشحي حزب العدالة والتنمية في ثلاث ولايات في الانتخابات المحلية المقبلة، وأنه لن يقدم مرشحين فيها، وهو ما يمثل تراجعا عن تصريحات سابقة أعلن فيها إنهاء التحالف بينهما لخوض الانتخابات المحلية العام المقبل.

وقال بهجلي -في كلمة ألقاها خلال اجتماع للحزب اليوم السبت بولاية أنطاليا (جنوب غرب)- إن حزبه يقف إلى جانبتركيا وتحالف الشعب الذي شُكل مع العدالة والتنمية لخوض الانتخابات العامة الأخيرة قبل خمسة شهور.ونفى وجود مساومات في مسألة دعم الحزب الحاكم، مضيفا سندعم مرشحي حزب العدالة والتنمية للانتخابات المحلية في إسطنبول وأنقرة وإزمير، وليست هناك مساومات في المسألة، ولا يوجد اتفاق سري.وتابع “لدينا مرشحون للانتخابات المحلية في كل الولايات، باستثناء إسطنبول وأنقرة وإزمير التي سندعم فيها مرشحي حزب العدالة والتنمية”.

وكان الرئيس التركي ورئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان التقى حليفه في الانتخابات الأخيرة دولت بهجلي الأربعاء الماضي من أجل إعادة بحث التعاون المشترك في الانتخابات المحلية المقبلة بعد أربعة أشهر.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن اللقاء جاء بطلب من حزب العدالة والتنمية بعدما كان بهجلي أعلن قبل أسابيع أنهم لن يكونوا في أي تحالف، رغم استمرار روح التحالف الجمهوري برلمانيا.

وأصيبت العلاقة بين الطرفين بحالة من الفتور في الآونة الأخيرة بعد خلافات تتعلق بإصرار الحركة القومية على مشروع عفو عام يشمل تخفيض فترة السجن لعدد من الجرائم والجنح، وتقديمه للبرلمان، رغم معارضة العدالة والتنمية له بشكل واضح ومعلن.

وكان حزبا العدالة والتنمية والحركة القومية شكلا تحالف الشعب في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت في 24 جوان الماضي. ومن المقرر أن تشهد تركيا انتخابات محلية مرتقبة في مارس 2019.

ق.د