قتل 20 شخصا على الأقل في المكسيك إثر فيضانات مرتبطة بمرور الإعصار إيتا، الذي أوقع حوالي 180 ضحية بين قتيل ومفقود في ست دول أخرى في أميركا الوسطى، كما أعلنت السلطات.

والضحايا الذين قضى معظمهم بالفيضانات كانوا في منطقة تشياباس على حدود غواتيمالا، الدولة الأكثر تضررا من الإعصار.

وأوضحت حكومة تشياباس المحلية في بيان أنه تم العثور على حوالي عشر جثث في نهر يقع في بلدة شينالهو.

وتسببت الأمطار الغزيرة أيضا بانزلاقات للتربة وانقطاع طرقات في هذه الولاية التي تعد غالبية من السكان الأصليين وإحدى أفقر مناطق المكسيك.

وأدت انزلاقات التربة إلى مقتل أو فقدان حوالي 150 شخصا في غواتيمالا.

وقال رئيس غواتيمالا اليخاندرو غياماتي، إن وحدة من الجيش وصلت إلى قرية كويجا لبدء جهود الإنقاذ وسط مخاوف من أن يكون كل سكانها قد قتلوا.

وأشار تقرير أولي إلى أن “150 منزلا طمرت ومقتل مئة شخص” كما أضاف.

وضعفت قوة الإعصار إيتا، الذي وقع الثلاثاء وصنف في الفئة الرابعة مع رياح بلغت 140 كلم في الساعة، عند مروره في نيكاراغوا وهندوراس. وألحقت الأمطار الغزيرة التي تسبب بها أضرارا أيضا بكوستاريكا وبنما والسلفادور.

وخفض تصنيفه الآن إلى عاصفة استوائية وسيزيد قوة عند مروره فوق بحر الكاريبي ليهدد كوبا الأحد وكذلك جامايكا وجزر كايمان وجنوب فلوريدا.