أعلنت وزارة الخارجية التركية، أن السلطات السعودية أبلغتها بموافقتها على تفتيش مبنى قنصليتها في اسطنبول.
ونقلت وكالة “الأناضول” عن الخارجية التركية أن تفتيش القنصلية السعودية في إسطنبول يأتي في إطار التحقيقات في اختفاء خاشقجي.
وتأتي الموافقة السعودية على طلب أنقرة، أمس من السعودية السماح للأجهزة الأمنية التركية بتفتيش القنصلية.
إلى ذلك طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مسؤولي القنصلية السعودية في إسطنبول بتوضيح أسباب عدم خروج الكاتب والصحفي جمال خاشقجي من المبنى.
وأكد أردوغان أنه يتابع شخصيا قضية الصحفي المختفي، قائلا “متابعة وملاحقة هذه القضية وظيفتنا السياسية والإنسانية”.
كذلك استدعت الخارجية التركية، أمس ، السفير السعودي لدى أنقرة، وليد بن عبد الكريم الخريجي، وذلك للمرة الثانية منذ اختفاء خاشقجي.
ق.د