طالبت حكومات اليمن والسعودية والإمارات مجلس الأمن الدولي بتعزيز الضغط على الحوثيين من أجل ترسيخ الهدنة في اليمن.

وفي رسالة إلى مجلس الأمن، اتهمت الحكومات الثلاث الحوثيين بانتهاك وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة 970 مرة منذ دخوله حيز التنفيذ في 18 ديسمبر الماضي.

وطلبت الحكومات في الرسالة من مجلس الأمن “الضغط على الحوثيين وداعميهم الإيرانيين وتحميلهم المسؤولية في حال أدى استمرارهم في عدم الالتزام  إلى انهيار اتفاق ستوكهولم”.

واتفقت الحكومة اليمنية مع الحوثيين على وقف إطلاق النار وإعادة نشر للقوات في الحديدة، خلال محادثات برعاية الأمم المتحدة في السويد الشهر الماضي، لكن المهل الزمنية لانسحاب المقاتلين وتبادل الأسرى انقضت، مما أثار قلقا من احتمال تقويض هذا الاتفاق.

والتقى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية “أنور قرقاش” الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” أول أمس لمناقشة المشاكل المرتبطة بتطبيق الاتفاق، وقال قرقاش للصحفيين بعد اللقاء “نتفهم الحاجة للتحلي بالصبر، لكن لا يمكن أن يكون ذلك إلى ما لا نهاية”.

وأعرب عن قلقه من إمكانية تصاعد العنف على الأرض نتيجة استفزازات الحوثيين.

وقال “لا نريد أن نطلق عملية” عسكرية في الحديدة.

وأضاف “ما نريده هو أن تمارس الأمم المتحدة والمجتمع الدولي نفوذهما” في الضغط على الحوثيين لإجبارهم على الالتزام بوقف إطلاق النار.

ويتهم الحوثيون التحالف الذي تقوده السعودية بخرق التزاماته المنصوص عليها في اتفاق ستوكهولم.

وعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة للاستماع إلى تقرير المندوب الأممي مارتن غريفيث الذي أنهى للتو جولة جديدة من المحادثات الهادفة لإقناع الأطراف المعنية بتطبيق اتفاق ستوكهولم.

وفي تغريدة على تويتر، أعرب غريفيث عن قلقه بشأن الأعمال الحربية الأخيرة في اليمن، ودعا جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتهدئة التوترات، مؤكدا أن ما يحتاج إليه الوضع الآن هو تنفيذ إعادة الانتشار السريع وفقا لخطة لجنة تنسيق إعادة الانتشار.

مقتل قيادي حوثي بغارات للتحالف في حجة

من جهة اخرى أفادت مصادر قبلية أن القيادي الميداني الحوثي، عبدالله عباس جحاف، قُتل مع عدد من عناصر الميليشيات بغارتين لطائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن استهدفتا تجمعات للميليشيات في منطقة حجور التابعة لمحافظة حجة شمال غربي اليمن.

وقالت مصادر مقربة من الميليشيات إن طائرات التحالف دمرت مواقع للميليشيات في تبة الحديتين التابعة لمديرية كشر المحاصرة من قبل الميليشيات منذ عدة أيام.

ونقلت مصادر إعلامية عن قبليين في حجور أن ميليشيات الحوثي تواصل قصفها المدفعي بالدبابات على منطقة العبيسة وعدد من المناطق المجاورة لها، من جهة الغرب حيث تتمركز الميليشيات في جبل المندلة وسط مديرية مستبأ.