أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يوم الثلاثاء أن أكثر من 69 بالمئة من الناجحين الجدد في شهادة البكالوريا تمت الاستجابة لرغبتهم الأولى خلال التسجيلات الأولية.
ولدى تذكيرها بأن الأرضية المخصصة للتسجيلات الأولية افتتحت أمس وأن الناجحين الجدد في البكالوريا يمكنهم ولوجها للتأكد من نتائج  توجيههم فقد أشارت الوزارة إلى أن ” أكثر من 69 بالمئة من الناجحين الجدد تمت  الاستجابة لخيارهم الأول الذي قاموا بتسجيله خلال التسجيلات الأولية في جويلية الماضي”.
في نفس السياق أوضح ذات المصدر أنه من حق الطالب في حالة رفض خيارته  التسجيل مجددا من خلال حصوله على أربع خيارات بما أن مرحلة الطعون قد تم  إلغائها.و يذكر أن المرحلة الثانية من التسجيلات الأولية و اجراء الاختبارات  والمقابلات بالنسبة للفروع المعنية فستكون من 08 إلى 12 أوت الجاري. وعليه فان الطلبة الذين تم توجيههم نحو فرع علوم وتكنولوجيا يتوجب  عليهم تقديم شهادة طبية للمؤسسة التي تم توجيههم إليها و إجراء مقابلة .و يتعلق الأمر بالمدارس العليا للأساتذة او معاهد علوم التكنولوجيات  التطبيقية وبعض دورات الليسانس وليسانس الإمامة. و تتم المعالجة الثانية لحالات الرسوب في الاختبارات والمقابلات و كذا  في طلبات اعادة التوجيه في الفترة الممتدة ما بين 13 و 16 أوت المقبل.من جهة اخرى حدد تاريخ فتح البوابة المخصصة للإيواء في الفترة الممتدة  ما بين 08 إلى 15 أوت المقبل, ليتم الاعلان عن التسجيلات النهائية و ايداع  ملفات الخدمات الجامعية من 02 إلى 06 سبتمبر القادم.و قد برمجت مرحلة معالجة الحالات الاستثنائية من طرف مؤسسات التعليم  العالي واعادة فتح البوابات المخصصة للإيواء والمنحة والنقل من 02 الى 16  سبتمبر كآخر أجل للتسجيلات النهائية بعنوان السنة الجامعية 2018-2019.
إلى ذلك أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطاهر حجار أن قطاعه مقبل على دخول جامعي “مريح”، بفضل الجهود المبذولة من أجل توسيع قدرات الاستقبال البيداغوجي والخدماتي، كاشفا بأن عدد المقاعد سيرتفع إلى حدود 1,452 مليون مقعد بعد استلام 67.100 مقعدا جديدا هذه السنة. وأوضح الوزير أن هذه القدرات ستسمح نظريا باستقبال نحو 1750000 طالب، باستعمال معامل تشغيلي للطاقات البيداغوجية يقدر ب 2ر1 لكل مقعد فعلي.أما بخصوص قدرات الإيواء، فإن القطاع يتوقع استلام نحو 45500 سرير جديد و6 مطاعم مركزية موطنة في المجمعات البيداغوجية الكبرى، ما يرفع القدرات الوظيفية للإيواء مع مطلع الدخول الجامعي المقبل إلى 629500 سرير. وأشار حجار، إلى أن توزيع هذه القدرات المتاحة غير متساو ويختلف من مدينة جامعية إلى أخرى، كما أكد أنه رغم تزايد التدفقات الطلابية الملتحقة سنويا بالتعليم العالي، إلا أن القطاع لن يشهد قيودا وإكراهات كبرى في أغلب المدن الجامعية.وأعلن في هذا الصدد، أن تعداد الطلبة في الأطوار الثلاثة «سيبلغ 1740000 طالب مع مطلع الدخول الجامعي، منهم 276391 ناجحا في شهادة البكالوريا، سيلتحقون بمقاعد الجامعة، فيما يتوقع تخرج 370 ألف طالب مع نهاية السنة الجامعية الحالية، من بينهم 232 ألف حائز على شهادة ليسانس (أل.أم.دي) ينتظر أن يلتحق منهم حوالي 190 ألف بطور الماستر.

كمال يعقوب