أكد المدير العام للجمعية الجزائرية لترقيم المواد “gs1” الجزائر، حليم رشام، أن أكثر من 99 بالمائة من الشركات الجزائرية لا تستخدم الرقم التسلسلي على منتجاتها وذلك بسبب الفراغ القانوني الذي لا يلزم المنتجين بهذا الإجراء. وأبرز حليم رشام في تصريح إذاعي نهاية الأسبوع الماضي، أن استعمال الرقم التسلسلي على المنتوج ليس إلزاميا في الجزائر وهو ما يفسر العدد القليل للشركات التي تتعامل بهذه المنظومة لترقيم المواد بالرمز 613 الذي يوافق المقاييس العالمية، والمقدرة بـ 8 آلاف شركة مقابل إحصاء أكثر من مليون و 500 ألف سجل تجاري. وأضاف المتحدث أن هذه المواصفات التي تتعامل بها مختلف دول العالم سهلة وبسيطة وغير مكلفة بالنسبة للمصنع من شأنها حماية الشركة المنتجة والإقتصاد الوطني والمنتوج من التزوير والسرقة.
إبتسام بلبل