أكدت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، أن 63 ألف و990 تاجر، معنيون بالمداومة يومي عيد الأضحى المبارك.

وأوضحت الجمعية، أمس، في بيان لها، أنه من بين هؤلاء التجار، 5695 خبازا، 474 وحدة إنتاج، منها المطاحن، الحليب، المياه، والباقي نشاطات تجارة وخدمات مختلفة.

وخصصت وزارة التجارة، تطبيقا إلكترونيا جديدا تحت يحمل اسم “أسواق”  لتحديد المحلات والمخابز المداومة يومي عيد الأضحى المبارك، ويسمح التطبيق الإلكتروني “أسواق” بمرافقة كل المواطنين لتحديد المحلات المفتوحة على المستوى الوطني بهذه المناسبة المباركة.سيكون التطبيق متوفر عبر الهواتف الإلكترونية، ابتداء من يوم الخميس، و يسمح بتبليغ في حالة عدم التزام المحل المعني بمداومته.

كما أكد البيان لمتعاملي النقل من الحافلات وسيارات الأجرة أنّ محطات النقل البرّي، ومحطات الوقود تكون في الخدمة طيلة أيام العيد، وفي نفس الصدد أعلمت جمعية التجار والحرفيين الجزائريين تجار التجزئة وسائر المواطنين، أن أسواق الجملة والمساحات التجارية الكبرى تشرع في العمل بعد ظهر اليوم الأول وصباح اليوم الثاني من العيد.

وكشف نفس البيان أن التاجر غير الملتزم بالمداومة تتمثل عقوبته في غرامة مالية بين 30 ألف دج 200 ألف دج أو غلق المحل التجاري مدة 30 يوما، طبقا للقانون الخاص بتنظيم المداومة: 13-06 المـؤرخ في 23 جويلية 2013 المعدل والمتمم للقانون 04-08 المـؤرخ في 14 أوت 2004 المتعلق بشروط ممارسة النشاطات التجارية.

ابتسام بلبل