دعت خمسة نقابات في قطاع التربية “الجميع إلى وضع مصلحة ومستقبل التلميذ فوق كل شيء” معتبرة  أن الاضراب المفتوح الذي يشنه منذ أكثر من شهر المجلس الوطني المستقل  لمستخدمي التدريس لقطاع ثلاثي الأطوار للتربية (كنابست), “سينعكس سلبا على  العمل النقابي ككل”.
وأوضح  ممثلي الاتحادية الوطنية لعمال التربية, الاتحادية الوطنية لقطاع  التربية, النقابة الوطنية لعمال التربية, النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة  والعمال المهنيين وكذا النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الابتدائي أن الاضراب  المفتوح الذي تشنه نقابة الكنابست “غير شرعي من الناحية القانونية” وبالتالي  فهو “يشوه العمل النقابي” داعيين الأساتذة و أولياء التلاميذ إلى التفكير في  مستقبل التلاميذ كما على الوزارة استقبال ممثلين عن هذه النقابة في أقرب وقت  ممكن.
و في هذا السياق, وجه الامين العام للاتحادية الوطنية لعمال التربية, فرحات  شابخ خلال الندوة الصحفية التي نشطها مع ممثلي النقابات الاخرى, نداءا للجميع  خاصة الاساتذة و أولياء التلاميذ, الى “التفكير في مستقبل التلاميذ” ووضع  مصلحته فوق كل اعتبار مضيفا إلى أن الاضراب المفتوح بالإضافة الى كونه غير  قانوني فهو “يشوه العمل النقابي ككل”.
وبعد أن أشار الى  أن هناك طرق عديدة للمطالبة بالحقوق كالحوار,اعتبر المتحدث  أن الأمور “ستأخذ منحى أخر” سيما بعد  النداءات الموجهة إلى التلاميذ عبر  مواقع التواصل الاجتماعي “من أجل التجمهر والخروج الى الشارع” وكأن الامور  “مدبرة” من قبل أطراف أخرى وهو ما “يشكل خطرا على السلم الاجتماعي وعلى  التنظيم النقابي”.
ووصف ممثل النقابة في سياق متصل الارقام التي تقدمها النقابة التي دعت إلى  الاحتجاج  بخصوص نسبة الاستجابة إلى هذا الإضراب المفتوح ب”الخاطئة” مؤكدا أن  النسبة لا تتجاوز 4 بالمائة على المستوى الوطني وليس 95 بالمائة مع تسجيل 32  ولاية غير معنية بالاحتجاج معتبرا أن أرقام نقابة الكنابست “تقزم” من تمثيل  النقابات الأخرى في قطاع التربية.
ويجدر الاشارة إلى أن الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ قد دعت اليوم من  جهتها  نقابة الكنابست إلى الامتثال لقرار العدالة و وقف الاضراب حفاظا على  مصلحة التلميذ و حقه الدستوري في التمدرس مشيرة الى أن هذا الاحتجاج يتطلب  معالجته بطرق “حضارية ” مع ضرورة مراعاة الظروف الاقتصادية التي تعيشها  البلاد.
وتطالب نقابة الكنابست, اضافة الى مراجعة القانون الاساسي  لعمال سلك  التربية, تحقيق مضمون المحاضر التي وقعها مديرا التربية في بجاية و البليدة و  المتعلق بحرية حركة الموظفين التي طلبوا أن تكون مفتوحة.
كمال يعقوب